ستارز

منتدى كامل هتلاقوا كل الي بتدوروا عليه هنا ادخلوا و اشتركوا و جربوا
 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
lovely Boy
ستار مشارك
ستار مشارك


ذكر عدد الرسائل: 211
العمر: 23
البلد: ام "مصر" الدنيا
الوظيفه: طاااااااالب ممتاز
المزاج: عااااااالي........فووووووووق
تاريخ التسجيل: 25/05/2008

مُساهمةموضوع: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الخميس يونيو 12, 2008 2:43 pm

كنت أتمنى أن اضع الكثير من الصور عنها
لم يساعدنى الوقت وظروف الامتحانات من تصويرها بعدستى
ولكن يبدو أن ظروفى لم تساعنى عن الحديث عن باقى المحافظات التى لاتقل قيمتهم عن المحافظات التى قمت بعرضها ل العكس صحيح تركت تلك المحافظات للنهاية حتى اوافيها حقهالكن يبدواقد جاء هذا القرار قبل ما اخطط
على أية حال قبل أن امضى أترككم مع لمحة عن مدينة بهرت العالم نضالها



مدينة السويس



مقدمة
شاء القدر لهذه المدينة المناضلة أن تظل الحارسة الأمينة بمكانتها الفريدة على حدودنا الشرقية. فسطرت بدماء شهدائها أسمى آيات البطولة والبذل والعطاء، واستعذب شعبها كل التضحيات من أجل إعلاء شريعة الحق ولواء الشرف والكرامة، وسجلت أسطورة تتوارثها الأجيال جيلا بعد جيل، وأكد شعبها لأنصار الحرية أ، إيمان الإنسان بالله ووطنه وقضيته وبحقه في الحياة والكريمة ، و ستظل دائما وأبدا أقوى وأقوى من كل الحصون وأسلحة الفتك والدمار. واثبت شعبها المناضل أن إرادة الشعوب فوق كل عدوان وهى التي تنتصر دائما.

ولا ينكر أحد دورها البطولي في تاريخ مصر.. ذلك الدور المشهود في معارك 1951، 1956، وخاصة في معارك أكتوبر المجيدة عام 1973فقد حملت في عنقها اسم الشعب المصري كله وعبرت عن بطولة كل مدينة وكل شبر من أرض مصر الحبيبة.

لقد بدأ وجود السويس كما يقول المؤرخ " جيم برستد " منذ فجر التاريخ.

ومدينة السويس لها تاريخ عريق بدأ مع العصر الفرعونى ، ففى عام 2563 ق م كانت تسمى "سيكوت " وفى عهد الاسرتين 19 ، 22 كانت تسمى " يو ــ سويتس " وقد اتخذ منها فرعون مصر وقتها قاعدة لعملياته الحربية لتأمين مناجم سيناء ولردع الغزاة .

واطلق على مدينة السويس فى حكم اليونان اسم " هيرو بوليس " ومعناها مدينة الابطال .

وعندما حكمت كليوبلترا اطلقت عليها اسم " كليو باتريس " .

وفى القرن 19الميلادى اطلق عليها خماروية بن احمد بن طولون اسم " السويس " .

وفى 25 من ابريل عام 1859 بدأ حفر قناة السويس التى ارتبط أسمها ارتباطا وثيقا بالسويس وتصل البحر الاحمر بالبحر المتوسط ، وافتتحت للملاحة فغى 17 نوفمبر 1869وأصبح للمدينة أهمية عالمبة حيث خلد اسمه بنور يضىء للانسانية طريق الحرية والرخاء يربط بين الشرق والغرب .

موقع مدينتي "محافظة السويس "

موقع محافظة السويس
ومدينتنا العريقة تحتل موقعا فريدا. فهي بمكانتها في برزخ السويس تعتبر ملتقى ومعبرا بشريا للأجناس العربية والآسيوية على مر العصور ، وهى مرفأ لحجاج بيت الله الحرام .

تقع مدينة السويس جنوب شرقي الدلتا في أقصى غرب خليج السويس وعلى المدخل الجنوبى لقناة السويس على البحر الأحمر، ويحدها شرقا قناة السويس ومحافظتي سيناء الشمالية والجنوبية، وغربا الصحراء الفاصلة بينها وبين القاهرة والجيزة وبنى سويف، وشمالا محافظة الإسماعيلية، كما يحدها جنوبا البحر الاحمرعند منطقة الزعفرانة.

موقع محافظة السويس والاحياء المكونة لها
وتعتبر السويس محافظة حضارية ذات مدينة واحدة عاصمتها السويس، ويتركز غالبية سكانها في حي الاربعين، وتعتبر السويس من أغنى بلاد مصر ذات الجذب السياحي حيث يبلغ متوسط عدد زائريها سنويا أكثر من 74 ألف زائر، فهي تمتاز بجمال الطبيعة إذ يحتضنها جبل عاقة من الغرب وخليج السويس وفنار أبو الدرج من الجنوب وقناة السويس من الشرق والحدائق وجنيفة والبحيرات من الشمال مما يميزها عن غيرها بجو رائع طول العام .

أما عن مساحة مدينة السويس فهى تبلغ 254400 كم مربع تقريبا .

شعار محافظة السويس

شعار محافظة السويس
رمز السويس وشعارها الحالى عبارة عن ترس مسنن تتوسطة شعلة حمراء على أرضية زرقاء ويرمز الترس الى الصناعات المختلفة التى تتميز بها محافظة السويس والارضية الزرقاء باعتبار أن السويس مدينة ساحلية تتوفر فيها مهنة صيد الاسمك المشهور بها شعبها ، أما الشعلة الحمراء فهى تعبر عن صناعة البترول ومشتقاته ويحرص شعب السويس دائما على شعلة البترول ويعتبرها جزءا من كيانه ومن حياته ويشعر أن دخان المصانع هو نبض السويس فى معركة الحياة ومعركة الانتاج .




العيد القومى لمحافظة السويس



إحتفال الشرطة بالعيد القومى
يعتبر يوم 24 اكتوبر 1973 عيدا قوميا للمحافظة لانه يمثل ذكرى غالية في وجدان الشعب المصرى كله حين تصدت المقاومة الشعبية بالمحافظة تساندها قوات من الجيش والشرطة عندما حاولت القوات الاسرائيلية دخول المدينة واحتلالها وردوها على أعقابها تجر ازيال الخيبة وتحطيم معداتها وذلك اثناء معركة رمضان _اكتوبر1973
إحتفال الشعب بالعيد القومى


مناخ محافظتى :

مناخ المحافظة
تمتاز محافظة السويس بالمناخ الجاف صيفا والدافىء شتاء مما يجعلها مصيفا ومشتى على مدار العام .

درجة الحرارة من مايو الى اكتوبر:

صيفا درجة الحرارة العظمى 34
درجة الحرارة الصغرى 20
درجة الحرارة من نوفمير الى ابريل:

شتاء درجة الحرارة العظمى 23
درجة الحرارة الصغرى 15

مناخ المحافظة


ابرز العادات والتقاليد التى تميز مدينتى
من ابرز العادات التى تميز مدينتى

الحنة السويسى وهى من اشهر الفنون الشعبية بمدينة السويس ويؤديها الشباب فى شكل حلقة وهم متشابكو الايدى ويدور حولها احد الشباب حاملا بين يديه صينية معدنية عليها عجينة من الحناء وموزع عليها شمعات كثيرة مضيئة ، وحول الحلقة يصفق الشباب بإيقاع خاص مرددا أغنياته الشعبية المتنوعة وفق المناسبات التى تقام فيها الرقصةكمناسبات الزواج وموالد الاطفال أو التأهب لأداء فريضة الحج أو العودة من أ, مناسبة دينية أو قومية ، وتبدأ رقصة الحناء عادة فى منتصف الليل وحتى بزوغ الفجر .
تد خين النار جيلة هى عادة سويسية منتشرة فى المقاهى والجلسات الخاصة ، وهناك نوع من النارجيلة تستخدم فى المقاهى تسمى " الجوزة " .
كذلك حرق تمثال الجنرال النبى " آدمون آلنبى " هى احد العادات التلى يتم ممارستها ليلة شم النسيم من كل عام فى السويس .
اشهر المعالم السياحية فى مدينتى " محافظة السويس "

حديقة مبارك
هذه الصور توضح بعض المعالم السياحية وأماكن الترفيه فى مدينة السويس .

وهناك اماكن اخرى للسياحة والترفيه مثل :

الجزيرة الخضراء : على بغد 5 كم من ميناء بورتوفيق
صالة مبارك للالعاب الرياضيةمنطقة اثار تل عجرود ك 18 طريق السويس / القاهرة
تل اليهودية : تقع بمنطقة الكورنيش الجديد
عيون موسى :
قصر محمد على باشا : يشرف على الترسانة البحرية
نفق الشهيد أحمد حمدى
حيقة مبارك بالسويس
استاد مبارك
الشواطىء والبلاجات بمنطقة السخنة وجبل عتاقة
منطقة العين السخنة وجبل عتاقة

الصناعات اليدوية التى تشتهر بها مدينتى :
تشتهر مدينتى محافظ السويس بعدد من الحرف اليدوية التى تقوم اساسا لخدمة حرفة صيد الاسمك .

وهذه الحرف تتمثل فى الآتى

حرفة صيد الاسمك :
وهى الحرفة الاساسية التى يعتمد عليها كثير من الناس لكسب قوته وتعتبر الاسماك من افضل الاغذية التى يحبها سكان مدين .
حرفة انتاج شباك الصيد :
وتقوم هذه الحرفة علىانتاج شباك الصيد التى يستخدمها الصياد لصيد السمك .
حرفة النجارة وصناعة مراكب الصيد :
وتقوم هذه الحرفة على على عمل مراكب ليستخدمها الصياد لتساعده فى صيده .
ملامح النهضة الصناعيةوالزراعية :
النهضة الصناعية تتضح فى الاتى :
تعتبر محافظة السويس أولى القلاع الصناعية فى جمهورية مصر العربية ، وتتنوع بها صناعات عديدة لدعم الاقتصاد القومى مثل شركات البترول حيث تقوم تلك الشركات بتصنيع وتكرير وتخزين وتسويق ونقل المواد البترولية ، كذلك بها صناعات الأسمدة الكيماوية ، صناعة انتاج العبوات الزجاجية ، كذلك يوجد بها صناعة غزل القطن ، صناعة انتاج الاسمدة صناعة الزيوت النباتية ، صناعة السيراميك ، صناعو البترو كيماويات ، الصناعات المعدنية والخشبية ، صناعة الحديد والصلب .

النهضة الزراعية تتضح فى الآتى :


محافظة السويس ذات جو معتدل طول العام علاوة على المساحات الشاسعة القابلة للاستصلاح والتنمية الزراعية وبناء على ذلك تم زراعة حوالى 17545فدان وجارى زراعة حوالى 6945 فدان واهم الحاصلات هى القمخ حوالى 17.5 اردب /فدان .

كذلك الشعير حوالى 13.4 اردب/فدان ، ذرة شامية حوالى 16.3 اردب /فدان ، فول بلدى حوالى 10.8 اردب /فدان .

اشهر الرياضات التى يتفوق فيهاأبناء مدينتى :
السويس مدينة عريقة منذ القدم ومن اولى محافظات مصر فىرياضة كرة القدم وقدمت فى هذه اللعبة المشهورة الكابتن مزر الشهير بــ" ابو رجل دهب " كذلك عبد النبى وامين و الاسناوى وفؤاد شعبان وعبده سليم ومحمد على وغيرهم من المئات الذين أثارو الاعجاب فى مختلف الالعاب الرياضية كالملاكمة والمصارعة ورفع الاثقال وكرة السلة والطائرة وتنس الطاولة والهوكى وألعاب القوى .

ففى الهوكى برز اللاعب المرحوم محمد حسن علبه والريس على فايز ، وفى رفع الاثقال جابر السيد الخياط ، ماجد وعبد السلام وقليص .

وفى المصارعة الكابتن غزالى ومازالت السويس تتقدم فى النهضة الرياضية بشبابها وابطالها السابقين .

وفى ميدان الادارة والتحكيم قدمت مصر العديد من ابنائها مثل الحكم الدولى محمود الجداوى، والكابتن محمد شرف والكانتن فهمى توفيق وفى كل اللعبات الرياضية تتقدم السويس خطوات ثابتة ومستمرة .

المشكلات البيئية التىاعانى منها والاقتراحات لحل تلك المشكلات
توجد بعض المشكلات فى مدينتى الجميلة التى تحتاج الى اهتمام السادة المسئولين تتمثل فى الآتى :

مياه الشرب :
تحتاج الى اهتمام المسئولين حيث انها اصبحت غير صالحة بسبب مايتم القاؤه فيها من مخلفات وغيره وعدم الاهتمام بها با يؤدى الى امراض خطيرة
الصرف الصحى:
أيضا الصرف الحى بمدينتى يحتاج الى عين الاهتمام من المسئولين .
مخلفات المصانع بالاماكن النائية :
السكان اللذين يسكنو الاماكن النائية مثل عرب المعمل وغيرها يتعرضون لادخنة المصانع مما يؤثر على صحتهم ، هؤلاء السكان يحتاجون الى اهتمام المسئولين .
اهم المشاهيرفى محافظتى :مجال الصحافة والاعلام :

الاستاذ /ابراهيم نافع رئيس مجلس ادارة وتحرير الاهرام .
الاذاعى الكبير/ محمد عروق رئيس قطاع الانتاج بالتليفزيون .
الاستاذ /على شحاته نائب رئيس تحرير اخبار اليوم .
الاستاذ/ احمد موسى سالم نائب رئيس تحرير الاخبار .
الكاتب الصحفى الاستاذ / عبد الستار الطويلة نائب رئيس تحرير روزاليوسف .
الاستاذ / يحيى العلمى رئيس قطاع الانتاج بالتليفزيون .
الاستاذ/ حسن شمس رئيس اذاعة الشرق الاوسط .
في مجال الادب والفن والتمثيل:
الدكتور / عبد الحميد يوسف استاذ الادب الشعبى .
الشاعر / محمد فضل اسماعيل من رواد الشعر الحديث .
الشاعر / محمد غزال رائد من المقاومة الشعبية .
الشاعر / محمد الراوى اديب وقاضى .
الفنان / اسماعيل ياسين ممثل .
الفنان/ محمد رضا ممثل .
الفنان/ سيد حسن مخرج وممثل .
الفنان/ سيد مرزوق مخرج وممثل .
الفنان/ صلاح يحيى ممثل .
الفنان/ عبد الله حقى ممثل .
الفنان / اشرف التركى موسيقى .
الفنان / على سعد موسيقى .
الفنان /فتحية طنطاوى ممثلة .
الفنان / عماد حمدى ممثل .
في مجال العلم :
الاستاذه الدكتورة / عفاف استاذ التاريخ الاسلامى بجامعة الازهر .
الاستاذ الدكتور/ على حسن سليمان استاذ الشريعة بجامعة الازهر .
الاستاذ الدكتور / محمد السيد غلاب استاذ الجغرافيا بجامعة القاهرة .
في مجال الرياضة: .
الكابتن / ادهم قليص بطل مصر وافريقيا في رفع الاثقال والوزن الثقيل .
الكابتن/ محمد عبد اللاه بطل العالم في العاب القوة للمعوقين .
الكابتن / احمد خيرى بطل العالم وكابتن فريق مصر في العاب القوة للمعوقين .
الكابتن / محمد عبد الفتاح بطل العالم في المصارعة 2000 .
الكابتن / احمد ابو الخير وشهرته (كالا) كابتن مصر في كرة القدم في الستنيات .
من الشهداء الفدائين
الشهيد / سعيد البشتلى قائد منظمة سيناء العربية بالسويس وبطل مصر في كمال الاجسام .
الشهيد / سعيد البشتلى بطل العالم العسكرى في الملاكمة للوزن الثقيل .
الشهيد / ابراهيم سليمان بطل المقاومة الشعبية في 24 اكتوبر .
الشهيد / اشرف عبد الدايم بطل المقاومة الشعبية في 24 اكتوبر .
الشهيد / احمد ابو هاشم بطل المقاومة الشعبية في 24 اكتوبر .
الشهيد / فايز حافظ امين بطل المقاومة الشعبية في 24 اكتوبر .
الشهيد / غريب محمد غريب بطل المقاومة الشعبية في 24 اكتوبر .
الشهيد / حلمى حنفى شحاتة بطل المقاومة الشعبية في 24 اكتوبر .
الشهيد / محمود عواد بطل المقاومى الشعبية في 24 اكتوبر .
الشهيد / عبد المنعم قناوى من ابطال المعركة العبور خلف خطوط العدو في حرب اكتوبر .
من الوزراء التي سعدت السويس بوجودهم
المهندس / سامح فهمى وزير البترول .
الاستاذه الدكتورة / امينة الجندى وزير الشئون الاجتماعية .
الاستاذ/ انور سلامة وزير القوة العاملة .
الوزير / احمد حلمى بدر محافظ السويس الاسبق .
الخاتمة
تقول


كتب الجغرافيا أن المدن التاريخية ذات الأصول الحضارية دائما تنشأ وتنمو على موقع طبيعى متميز .. تطل على البحر تتصدر قناة ملا حية أو تتربع على واد مما يجعلها على احتكاك مستمر بحضارات العالم القديم .

وهكذا قناة السويس منذ آلاف السنين ، التى لا يخلو كتاب للجغرافية أو التاريخ من ذكر اسمها و الاشارة اليه .

وهذا الموضع الذى شغلته السويس ن وأن كان قد تغير وتبدل نتيجة لظروف جغرافية وسياسية إلا أنها بقيت ميناء مصر على برزخ السويس رغم اختلاف اسمها على مر العصور .

وعلى مدى السنين الطويلة ستبقى اسما فريدا فى سجل المدن العريقة ، فما من حدث وقع فى منتصف الكرة الشرقى للعالم إلاوجاء ذكر اسم السويس مقترنا بهذا الحدث مما دفع واضعوا علم الاتستراتيجية الى استخدام تعبير " شرق السويس "عند الاشارة الى الوقائع الهامة التى تحدث فى خريطة الشرقين الأدنى والأوسط ، وأيضا استخدام تعبير "غرب السويس " عند وصف احداث حوض البحر المتوسط .

وستظل السويس قلعة مصر الحصينة المحاربة حتى يرث الله الأرض ومن عليها .


هكذااختم بكلمات سطرتها من تاريخ بلدى
أدعوا لكم بالتوفيق والتميز
وكل عام وانتم بخير

اخوكم

احمد خالد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HEMAAA
ستار نشيط
ستار نشيط


ذكر عدد الرسائل: 471
تاريخ التسجيل: 30/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الخميس يونيو 12, 2008 3:06 pm

متزعلش مني يا مان بس السويس ده اخس بلده شفتها مع احترامي للكل يعني

تعامل زباله ومفيش اجب خالص هناك وزحمه وكل العبر هناك في السويس

زده مقولتي فيهم (( لوكنت سويسيا لوددت ان اموت يهوديا ))

سوري متزعلش انا عرفهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lovely Boy
ستار مشارك
ستار مشارك


ذكر عدد الرسائل: 211
العمر: 23
البلد: ام "مصر" الدنيا
الوظيفه: طاااااااالب ممتاز
المزاج: عااااااالي........فووووووووق
تاريخ التسجيل: 25/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الخميس يونيو 12, 2008 3:21 pm

عاااااااااااااااااااااااااادي كل واحد حر في رأيه

بس عايز اقولك معلومه ان السويس مش زحمه خالص وبعد اطيب ناس واكرم ناس
ولو انت كنت رحتها مكنتش قلت كده وكل محافظه في مصر فيها الكويس وفيها الزباله
بس شكرا علي الرد الجااااااااااااامد ده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
HEMAAA
ستار نشيط
ستار نشيط


ذكر عدد الرسائل: 471
تاريخ التسجيل: 30/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الخميس يونيو 12, 2008 3:25 pm

رحتها حبي والله وعارفها زي اسمي يمكن يمكن

حصل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت النيل
ستار ما لوش حل
ستار ما لوش حل


انثى عدد الرسائل: 2948
العمر: 22
البلد: أم الدنيا
الوظيفه: للأسف طالبة .....
المزاج: تمااااااااااام
اعلام الدول:
تاريخ التسجيل: 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الجمعة يونيو 13, 2008 11:01 am

سوري بس انا ول مره اعرف ان السويس فمصر ..... يعني انا معرفش الا خمس محافظات ...بعدين استوعبت ان القناة اسمها قناة السويس .....\\ههههههههههههههههههههههه
لمهم .... ثانكس ع التوبيك الجااااامد .......
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
TITO
ستار جاااااااااامد
ستار جاااااااااامد


ذكر عدد الرسائل: 890
العمر: 22
البلد: وانتا ماال اهلك
المزاج: وانت مال اهلك
اعلام الدول:
المهنه:
الهوايه:
تاريخ التسجيل: 14/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الجمعة يونيو 13, 2008 8:07 pm

صح كل محافظه
وليها ناس حلوه وناس زباله


وبعدين يا بنت النيل شكلك مش مصريه
ههههههههههههههههههههههه

في حد ميعرفشي السويس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت النيل
ستار ما لوش حل
ستار ما لوش حل


انثى عدد الرسائل: 2948
العمر: 22
البلد: أم الدنيا
الوظيفه: للأسف طالبة .....
المزاج: تمااااااااااام
اعلام الدول:
تاريخ التسجيل: 10/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   السبت يونيو 14, 2008 1:04 am

لأ مصرية بس ومعرفش محافظتها .... يعني لاني مش عايشه فيها ومعرفش تاريخها ...هههههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
$ المـــــ ح ـــــب$
ستار نشيط
ستار نشيط


ذكر عدد الرسائل: 641
العمر: 24
البلد: جمهورية مصر العربية
الوظيفه: طالب
المزاج: حـــالـــة حـــب
تاريخ التسجيل: 07/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   السبت يونيو 14, 2008 2:40 am

شكرا على التوبيك الحلو

والصراحه تعبت نفسك

تقبلـ احتراميـ لكـ وأهلـ السويسـ

$المـــ ح ـــب$
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
lovely Boy
ستار مشارك
ستار مشارك


ذكر عدد الرسائل: 211
العمر: 23
البلد: ام "مصر" الدنيا
الوظيفه: طاااااااالب ممتاز
المزاج: عااااااالي........فووووووووق
تاريخ التسجيل: 25/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   السبت يونيو 14, 2008 11:16 am

يا ريت بنت النيل تعرفنا بنفسها

وانا وكل شباب المنتدي مستنين الرد

ويا ريت يكون في اسرع وقت :suspect:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوشادي
الراس الكبيرة
الراس الكبيرة


ذكر عدد الرسائل: 1524
العمر: 23
المزاج: رايق
اعلام الدول:
مزاجي:
المهنه:
الهوايه:
تاريخ التسجيل: 10/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الإثنين يونيو 16, 2008 4:42 am

هههههههههههههههههههههه

مالك يا بني كل ما عضوه ترد تقول يا ريت تعرفينا بنفسك

ههههههههههههههههه

ربنا يهديك

عموما يا احمد التوبيك ده مكانه مش هنا

ده مكانه السياحه و السفر

منقول يا معلم

تحياتي..............

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://starz.hooxs.com
rony
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الأحد أكتوبر 05, 2008 9:35 am

مرسي علي التوبيك الجميل دا اللي بيحب بلده هو اللي يعرف يقدر قيمة كل شير فيها
السويس مدينة لها تاريخها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــيــبــرــســ
ستار جديد
ستار جديد


ذكر عدد الرسائل: 75
العمر: 22
البلد: مصر
الوظيفه: باأحب ومش فاضي اشتغل
المزاج: زي الفل
اعلام الدول:
المهنه:
الهوايه:
تاريخ التسجيل: 13/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الأحد فبراير 01, 2009 6:37 am

والله والله والله مش عشان احمد صحبي ولا حاجه بس الي اسمعه عن السويس انها بلد في منتهى الجمال

وصح زي ما قال احمد كل محافظه فيها ناس حلوه وناس زباله ويمكن اوسخ من الزباله

يعني انته يا هيما في المحافظه بتاعتكم ما فيش فيها
ناس زباله ؟؟

تقبل مروري

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ميريهان
زائر



مُساهمةموضوع: موضوع كااااامل شااااامل   الخميس مايو 14, 2009 12:07 am

الموضوع جميل جدا وحقا ان لكل واحد وجهة نظر ولكن من الواضح ان الى قال انه يود ان يكون يهوديا وليس مش عرفه ايه والى قالت اول مرة تعرف اني فى محافظة اسمها السويس معندهمش نظر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
reginell
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الإثنين مايو 25, 2009 6:51 pm

mad_argue mad_argueواللهي ما في احسن من مصر واهلها وكمان السويس مدينه مره روعه يا ريت تزوروها وانتوا قولوا رأيكوا واللي يقول انها وحشه بيكون بيئه وواطي ومعندوش نظر harhar واللهي دي وجه نظريmerci Y-laugh
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زيزى
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الإثنين مايو 25, 2009 8:59 pm

شكرا على الموضوع الجميل

السويس بلد جميله و هادية

و اللى بيقول انها زحمة ده اكبر دليل على انه عمره ما دخلها

عموما

أنــا ســويـســـى و أفــتــخــر و اللـــى مــش عـاجــــبـه يــنـــتـــحـــر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خارج الح
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الأربعاء مايو 27, 2009 10:37 am

harhar
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خارج الح
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الأربعاء مايو 27, 2009 10:46 am

مساء الخير على الجميع
اسمحوا لي في البداية ان اشكر كل من ابدى مدحا او اطراءا لمدينة السويس
مدينة ذكرياتي الجميلة وايام الطويلة التي لا تنسى والتي بالرغم من ابتعادي عنها لفترة طويلة جدا الا أنني احن واشتاق اليها واتمنى ان ارجع اليها كلما تركتها فبالرغم من أني لست مصريا الا أنني احببت هذه المدينة
كل شارع له عندي قصة كل حارة لها عندي ذكرى
مدينة جميلة رغم بساطتها رائعة رغم صغرها
اتمنى لها ولاهلها التوفيق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سكرتير ا
زائر



مُساهمةموضوع: احنا الاحسن   الأربعاء يونيو 03, 2009 7:43 pm

يا جماعة اولا اللى قال لوكنت سويسيا لوددت ان اموت يهوديا شكرا ليه ولاحترامه ولان احنا ناس محترمة وشعب السويس شعب محترم انا بالنيابة عنهم بقوله شكرا يا سيدى بس هقولك حاجة فى واحد هنا قال انه يبقى كداب وعمره ما دخلها اللى يقول زحمة هو فعلا عمرو مادخلها احنا هنا فى السويس الحياة بسيطة مش ان لما تشوف واحد او اتنين مش محترمين من السويس تقول لا خلاص كدة البلد دى وحشة لا غلط انت كدة فاهم غلط كل بلد فيها الحلو والوحش فيها البيئة وفيها النظيف فيها المناطق الراقية وفيها المناطق الشعبية ده فى كل محافظة على مستوى جمهورية مصر العربية
وهقولك معلومة زيادة كمان انــا كمان ســويـســـى و أفــتــخــر و اللـــى مــش عـاجــــبـه يــنـــتـــحـــر sh2e
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسماء
زائر



مُساهمةموضوع: السويس بلدي   الأربعاء يونيو 03, 2009 9:36 pm

بصراحة السويس بقة زحمة عن زمان لكن اجمل محافظة شفتها وناسها محترمين لكن علشان هي بلد
كلها خير للغريب بقة ناسها كثير واكثرهم من الغرباء وده اللى خلى بعض من الناس يقولوا عليها
كلام مايصحش انه يتقال ويا ريت اللي بيشتم في السويس يبقي يشوف بلده الأول وبعدين يتكلم
عن بلد غيره
وشكرا للي كتب الموضوع
smile smile
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hebaheba
زائر



مُساهمةموضوع: انا سويسية وافتخر بذالك   الجمعة يوليو 31, 2009 9:53 pm

انا من السويس وبحب بلدى واحسن محافظةفى مصر واللى مش عارفة السويس دى مش عارفة تاريخ بلدها لان السويس ساهمت فى انتصارات مصر وهى بلد ليها احترامها واطيب ناس فيها ومش زخمة خالص واهدى محافظة واجمل محافظة وانا بنصح اللى ماراحش السويس ياريت يشوفها ويشرف المحافظة الجميلة دى وساعتها هيشوف الناس طيبة ولا لاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ال مقصود
زائر



مُساهمةموضوع: مشكوررررررررررررر   الثلاثاء أغسطس 04, 2009 5:33 am

اولا مشكور جداااااا علي مجهودك الرائع فعلا واتمنا ان يكون كل شباب مصر بهم نفس الحماس والانتماء لوطنه ومحافظتة



ثانيا - فعلا موضوعك مفيد وافادني وعرفت اشياء ماكان عندي معرفة بها من قبل برغم انني من ابناء هدة المدينة الباسله واعتز وافتخر بذلك



ثالثا - حاب ارد علي الاخ سوري وافهمة بعض الامور اللي ممكن مايعرف عنها شي واحتمال لصغر سنة

1- عادي كل واحد حر في رأيه وخاصتا لو انك من الاخوة الاشقاء العرب اللي مايقدرون مصر ومصر دائما خيرها عليهم

2- عايز اقولك لمعلوماتك ان السويس بلد موب زحمه طبيعيه جدا ومن افضل محافظات مصر ولو انك زورتها ما كان هدا ردك وكل محافظه في مصر فيها الكويس وفيها الزباله مثك

3- شعب السويس ناس محترمة وكرما وشباب السويس من اجدع الشباب في مصر وارجلها وخاصتآ مع الرجالة وكل محافظات مصر تعمل لهم حساب لانهم رجالة ومافي احد يقدر ياخد حقهم

4-لو انت ماتعاملتش مع رجالة يبقي انت ماتعملتش مع احد من اهلها وانا بالنيابة عنهم بقوله مشكور يابو الشباب

4- لو انت سوري هدا ايميلي ابعتلي ايميلك وانا هعرفك اللي انت ماتعرفوا عن سوريا ومحافظات سوريا كل بلد فيها الزين والشين يا سوري

..... ال مقصود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
هام
زائر



مُساهمةموضوع: هاممممممممممممممممم   الثلاثاء أغسطس 04, 2009 5:42 am

اولا مشكور جداااااا علي مجهودك الرائع فعلا واتمنا ان يكون كل شباب مصر بهم نفس الحماس والانتماء لوطنه ومحافظتة



ثانيا - فعلا موضوعك مفيد وافادني وعرفت اشياء ماكان عندي معرفة بها من قبل برغم انني من ابناء هدة المدينة الباسله واعتز وافتخر بذلك



ثالثا - حاب ارد علي الاخ سوري وافهمة بعض الامور اللي ممكن مايعرف عنها شي واحتمال لصغر سنة

1- عادي كل واحد حر في رأيه وخاصتا لو انك من الاخوة الاشقاء العرب اللي مايقدرون مصر ومصر دائما خيرها عليهم

2- عايز اقولك لمعلوماتك ان السويس بلد موب زحمه طبيعيه جدا ومن افضل محافظات مصر ولو انك زورتها ما كان هدا ردك وكل محافظه في مصر فيها الكويس وفيها الزباله مثك

3- شعب السويس ناس محترمة وكرما وشباب السويس من اجدع الشباب في مصر وارجلها وخاصتآ مع الرجالة وكل محافظات مصر تعمل لهم حساب لانهم رجالة ومافي احد يقدر ياخد حقهم

4-لو انت ماتعاملتش مع رجالة يبقي انت ماتعملتش مع احد من اهلها وانا بالنيابة عنهم بقوله مشكور يابو الشباب

4- لو انت سوري هدا ايميلي ابعتلي ايميلك وانا هعرفك اللي انت ماتعرفوا عن سوريا ومحافظات سوريا كل بلد فيها الزين والشين يا سوري

..... ال مقصود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ٍسويسي و
زائر



مُساهمةموضوع: السويس   الإثنين أغسطس 24, 2009 11:10 am

انت تعرف ايه عن السويس علشان تقول زحمه وحشه فيكل حته فيها ده وده وصوبعك مش زي بعضها وانت يعني منين وبلدك يعني فيها رسول ولا اي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سويسية ص
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 9:34 pm

شكرا على الموضوع الجامد ده

وعلى فكرة السويس هى اهدى محافظة على مستوى مصر
صحيح السويس مفهاش غير مول ومتحف واحدومفهاش مناطق اثرية كتير وكمان صغيرة بس يكفى انها بتطل على البحرالاحمر وقناة السويس
غير ان فيها اجمل المناطق وهى بورتوفيق وكفاية اننا هزمنا اسرائيل فى حرب 24 اكتوبر
وافتخر ثم افتخر اننى سويسية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رد
زائر



مُساهمةموضوع: رد   الأحد مارس 21, 2010 11:26 am

or=blue]]الى بيشتم على السويس ده ميعرفش حاجه عنها ولا حتى دخلها هو بس تلاقى حد من السويس علم عليه فى حاجه لان اهل السويس مبيسبوش حقهم والسويس ينجم هى الى توجت نصر اكتوبر المجيد فى عز مكانت مصر كلها فرحانه بالنصر كانت السويس محاصره من اليهود الى انتا بتتمنا تكون منهم وشعب السويس اتغلب عليهم لوحدهوحط التاج على نصر اكتوبر زى مقال الرئيس الراحل انور السادات ودول ميتقلش عليهم زباله دول ارجل ناااااااس تحياتى السويسى[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حسن
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الجمعة مارس 26, 2010 3:54 am

أنا مش هشتم عليك ياسورى زى ماشتمت لأنى من السويس بس هقولك حتى بعد ماشتمت لو جيت السويس هنكرمك لأن ده طبعنا ومن فضل ربنا علينا إن بلدنا هاديه........شكرآ لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماى سويس
زائر



مُساهمةموضوع: عن اجمل بلد السويس   الثلاثاء أبريل 06, 2010 12:36 pm

مرسى كتيير على الموضوع الجميل والى كل واحد فى العالم اى حد مش عارف السويس يدخل ويعرف السويس واهل السويس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
انا اللي
زائر



مُساهمةموضوع: مصر او الدنيا   الأحد يونيو 13, 2010 2:12 pm

هاااااااااااي  يا شباب و يا بنات هو صح الري لية حد بس والله العظيم السويس دة احسن بلد في 27 محافظة اللي موجودين بس انا اسمي خالد من السويس ودة رقم موبيل 0186135747 وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسلام
زائر



مُساهمةموضوع: السويس   السبت يونيو 19, 2010 5:30 pm

السويس دي بلد جمعة الشوال واللي مايعرف مين هو الشوال يروح ويسائل عمل اية لبلدة لادة لمصر كلها كمان
اسلام جمال محمد فتحى من ابناء البلد وافتخرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
merooooo
زائر



مُساهمةموضوع: الف الف الف ميرسى   الأحد يوليو 11, 2010 1:59 am

السويس بلد جميله وافخر انها بلدى

والى اى حد يسيئ ليها
يا ريت محدش يسيئ لأى بلد لأن كل بلد وليها سلبيات وايجابيات
فبلاش كلام ملوش لازمه
وبعد الكلام الكتير ده
لازم اشكر صاحب الموضوع على الموضوع الجميل ده
وبجد الف مليون 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mero & emy
ستار جديد
ستار جديد


انثى عدد الرسائل: 10
العمر: 20
البلد: السويس
الوظيفه: طالبه
المزاج: عـــــــــــالـــــــــــــــى جـــــدا
اعلام الدول:
مزاجي:
المهنه:
الهوايه:
تاريخ التسجيل: 11/07/2010

مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الأحد يوليو 11, 2010 7:53 pm

موضوع جميل جدا شكرا جدا لصاحب الموضوع

وشكرا لمجهودك
merooooo كتب:
السويس بلد جميله وافخر انها بلدى

والى اى حد يسيئ ليها
يا ريت محدش يسيئ لأى بلد لأن كل بلد وليها سلبيات وايجابيات
فبلاش كلام ملوش لازمه



اكيد اى مواطن فيها فخور بأنها بلده


دى بلد جميل جدا
وعندك حق فى كلامك كل بلد لها سلبيات وايجابيات


وبعد كلامى الكتير دى اول مشاركه ليا فى المنتدى
فارجو قبولها
وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
حزينة
زائر



مُساهمةموضوع: استفسار   الإثنين سبتمبر 13, 2010 7:26 pm

السويس مدينة فى منتهى الروعة
انا بحبها جداااااااااااااااااااااااااااااا
بس كنت عايزة اعرف عنوان حد فيها
فى مكان فى السويس اسمه (عبدالمنعم رياض) او ابراج على اسماعيل؟
ياريت حد يدلنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اسد مصر
زائر



مُساهمةموضوع: ستبسال السويس   الأحد أكتوبر 03, 2010 9:47 am

السويس,
Suez, Suez
البلدجمهورية مصر العربيةمحافظةالسويسالمساحة25،400 كم²السكانالعدد (2008)1,600,000 نسمةالكثافة السكانية (2008)62 \كم المطار المدني الأقربمطار القاهرة الدوليالسويس أكبر مدينة مصرية على البحر الأحمر و تقع على الطرف الشمالي لخليج السويس. اُطلق اسمها على قناة السويس التي تربط البحر المتوسط و البحر الأحمر.كانت تسمى قديما القلزم تقع شرق دلتا نهر النيل، غرب خليج السويس، على المدخل الجنوبي لقناة السويس. يحدها شمالاً الإسماعيلية، وجنوباً البحر الأحمر، وشرقاً جنوبي سيناء، وغرباً القاهرة والجيزة.













//


التقسيم الاداري
تضم المدينة خمسة أحياء، هي:

*
o حي السويس: حي حضري، فيه معظم الهيئات والمصالح الحكومية.
o حي "الأربعين": يغلب عليه الطابع الشعبي.
o حي عتاقـة: يضم معظم المناطق السكنية والمصانع والشركات وتم فصل هذا الحى إلى اثنين (حى فيصل والصباح وحى عتاقه)
o حى فيصل يحتوى على المناطق السكنيه حتى طريق القاهره وحى عتاقه يضم المناطق السكنيه من بعد الطريق وكذلك المناطق الصناعيه الادبيه و السخنه والزعفرانه بما في ذلك المناطق السياحيه
o حي الجناين: يغلب عليه الطابع الريفي.
عبر القمر الصناعي


جغرافيا السويس
كان من الطبيعي أن تكون لمصر، في جميع العصور، مدينة عند الطرف الشمالي لخليج السويس. ففي العصر الفرعوني، كانت هذه المدينة "سيكوت"، ومحلها، الآن، "تل المسخوطة" على بعد 17 كم، غرب مدينة الإسماعيلية. وقد أطلق عليها الإغريق اسم "هيروبوليس" أو "إيرو" في العهدين الروماني والبيزنطي .

وتدل الأبحاث الجيولوجية على أن خليج السويس، كان يمتد، في العصر الفرعوني، حتى بحيرة التمساح. ثم انحسرت مياهه جنوباً، إلى البحيرات المُرّة وأن فرعَي النيل "البيلوزي" و"التانيسي" ، كانا يمّران بهذه المنطقة، ويخترقان برزخ السويس. يمر الأول بالقرب من محطة "التينة" الحالية، على بعد 25 كم جنوب مدينة بور سعيد الحالية. والثاني عند النقطة المعروفة بالكيلو 9، على قناة السويس. وكانا يصبان في البحر الأبيض المتوسط، الأول عند "بيلوز"، والثاني عند فم "أمّ فرج"، وكلا المصبَّين شرقي مدينة بورسعيد.

وعندما انحسرت مياه الخليج نحو الجنوب، خلّفت وراءها سلسلة من الوهاد والبطاح، التي كانت تملؤها المياه الضحلة. فصارت "هيروبوليس" من دون ميناءً على البحر الأحمر. ففقدت جزءاً من صفتها التجارية وأهميتها الملاحية، ولم تحتفظ إلاّ بأهميتها الإستراتيجية، كجزء من القلاع، التي كانت تكوّن سور مصر الشرقي، وتمتد، عبر البرزخ، شمالي سيناء، إلى غزة.

كما نشأ ميناء جديد على الرأس الجديد لخليج السويس، يسمى "أرسينوي أن" أو "كليوباتريس"، في العصر البطلمي، وكان هذا الميناء ناحية "السيرابيوم"، التي تقع شمال البحيرات المُرّة.

ثم استمر انحسار خليج السويس نحو الجنوب، مرة أخرى، وانفصلت البحيرات المُرّة عن الخليج، فنشأ ميناء البحر الأحمر الجديد، الذي سُمي كليزما، في العصر الروماني، وهو الذي حرّف العرب اسمه إلى القلزم، وسموا به، كذلك، البحر الأحمر.

وفي القرن العاشر الميلادي، نشأت ضاحية جديدة جنوبي "القلزم" سميت بـ "السويس". ما لبث أن ضُمت إليها "القلزم" القديمة، وحلت محلها، وأصبحت ميناء مصر على البحر الأحمر.

فالسويس الحديثة هي سليلة "القلزم" أو "كليزما" البيزنطية، و"كليزما" وريثة "أرسينوي" البطلمية. و"أرسينوي"، هي الأُخرى، وريثة"هيروبوليس"أو"سيكوت"الفرعونية .

وتُعَدّ مدينة السويس مثلاً لهجرة المدُن إلى مواقع جديدة، تمكّنها من أداء وظيفتها، التي يؤهلها لها الموقع الجغرافي، الذي تحتله. وأيّاً ما كان اسم مدينة السويس، فهي ميناء مصر على الطرف الشمالي لخليج السويس. لأنها أقرب نقطة إلى البحر الأحمر، يسهل الاتصال منها مباشرة بقلب الحياة المصرية النابض. فالسويس تمتاز عن موانئ البحر الأحمر الجنوبية، بأن الطريق من البحر إلى النيل، لا يخترق أودية وجبالاً بركانية وعرة. كما أن المدن، عند "قنا" أو "قفط"، داخلية، تضرب في أعماق الصعيد، منعزلة، نسبياً، عن الدلتا، التي تزدهر فيها تجارة البحر الأبيض المتوسط.

والموقع الجغرافي لخليج السويس والنيل، يهيئ طرف الخليج لنشأة مدينة، ذات وظيفة محدودة، هي تجارة البحر الأحمر، وما وراءه، سواء كانت بلاد بونت أو فارس أو الهند والشرق الأقصى.

فإذا استطاعت هذه المدينة أن تتصل بالنيل، بطريق مائي، تضاعفت أهمية الموقع الجغرافي ووظيفته، كما عظُمت أهمية المدينة. إذ تتلاقى عندها تجارة الشرق والغرب.

أما موقع المدينة، فتحدده علاقة اليابسة بالماء، أي نقطة انتهاء الماء من طرف خليج السويس الشمالي، ونقطة بدء اليابسة. فعندما كان طرف الخليج، عند مدخل "وادي الطميلات"، في العصر الفرعوني، كانت "سيكوت" هي الثغر والمخزن التجاري، إضافة إلى كونها إحدى قلاع سور مصر الشرقي. وكذلك كانت "هيروبوليس" أو "إيرو"، في العصرين الإغريقي الروماني.

شق بيبي الأول قناة سيزوستريس بين النيل و خليج السويس.

وعندما انحسر الخليج نحو الجنوب، تغيّر الموضع، فأصبحت "أرسينوي" عند طرف البحيرات المُرّة. ولمّا ازداد انحساره، تغيّر الموضع، فأصبح "كليزما" أو "القلزم". وأخيراً، استقر الموضع عند "السويس" الحالية.

وقد تحالفت عوامل الموقع الجغرافي والموضع والوظيفة على ربط مصير هذه المدينة، التي تحركت، عبْر التاريخ، فوق خمسين كم، من قرب الإسماعيلية شمالاً، حتى السويس الحالية، بالقناة الصناعية، التي وصلت خليج السويس بالنيل أو أحد فروعه، في بعض فترات متفاوتة من تاريخ مصر. وكان تتويج ذلك كله إطلاق اسم السويس على القناة، التي تصل البحرين، المتوسط والأحمر، وصولاً مباشراً. فخلّد ذلك اسمها.

تحتل مدينة السويس الأصلية رقعة من الأرض، تمتد فوق 1700م طولاً، و500م عرضاً، فوق لسان البحر، أو شبه جزيرة، تقع بين البحر وقمة الخليج الضحلة. وتتجمع أكثر أحياء السويس القديمة شمال خط سكة الحديد، الذي يصل بين السويس و"بور توفيق". أمّا الامتداد الحديث للمدينة، فهو بين هذا الخط و"الزيتية"، حيث توجد مصانع تكرير النفط ومصنع السماد، على جبهة بحرية، تطل على الميناء.

وتمتاز السويس القديمة بشوارعها الضيقة، ومبانيها ذات الطابع المملوكي. وهذه المدينة تتميز تماماً عن مدينة "القلزم"، ولا سيما في العصر التركي. فقد خشي الأتراك من تهديد الأساطيل الأجنبية، فأنشأوا أسطولاً يحمي السويس، ويحمي موانئ البحر الأحمر التركية الأخرى. وعُدَّت السويس موقعاً حربياً، يرابط فيه الجُند، لحماية مدخل مصر الشرقي. وهذا يُعِيد إلى أذهاننا أهمية "سيكوت" و"هيروبوليس"، في التاريخ القديم. ومن ثَمّ، كان بناء الطابية، وهي قلعة حصينة فوق أحد التلال، تشرِف على البحر. كما أُقيم فيها دار للصناعة (ترسانة) لترميم السفن وبنائها.

وتبدأ نهضة السويس بشق القناة، وإنشاء ميناء "بور توفيق"، وتوسيع الحوض، ليستقبل السفن القادمة إلى الشرق الأقصى، وحوض إصلاح السفن .

وظلت السويس مدينة صغيرة هادئة، حتى القرن التاسع عشر، تقوم بوظيفة الميناء، الذي يربط مصر بالأراضي المقدسة، والشرق عموماً. وكان عدد سكانها، عام 1860، يراوح بين ثلاثة آلاف، وأربعة آلاف نسمة. وما أن حُفرت قناة السويس، حتى دخلت المدينة عهداً جديداً من تاريخها الحافل، فاطّرد نمو العمران فيها، وازداد عدد سكانها بمعدلات سريعة. وليس أدل على ذلك من تتبع أعداد السكان في المدينة، من واقع التعداد الرسمي، ودراسة اتجاهات نموّها. فقد تزايد عدد سكانها على النحو التالي: عام 1882 ............ 11.316 نسمة. عام 1937 ............ 49.686 نسمة. عام 1960 ..…......... 120.360 نسمة.

وكان في مقدم الأسباب، التي عاقت نموّ مدينة السويس، ندرة المياه العذبة. إذ كان الماء ينقَل إليها على ظهور الجمال، من عيون موسى، التي تقع على مسافة 16 كم، إلى الجنوب الشرقي من السويس. وكانت مكاتب شركات الملاحة البحرية والفنادق الأجنبية، في السويس، تعتمد في خدمة موظفيها ونزلائها، على المكثفات لتحويل ماء البحر إلى ماء عذب. ولمّا أُنشئ الخط الحديدي بين القاهرة والسويس، تولّت الحكومة المصرية نقْل الماء من القاهرة إلى السويس، في صهاريج. وكانت الحكومة تبيع الماء للأهالي.

لذلك، يُعد حفْر ترعة السويس الحلوة، أحد العوامل المهمة، التي أدت إلى تطوّر المدينة، ونموّ العمران فيها. والواقع أن مشروع حفْر هذه الترعة، ارتبط ارتباطاً وثيقاً بمشروع القناة نفسها، بل إن شركة قناة السويس، رأت أن يكون حفْر هذه الترعة سابقاً لحفْر القناة، حتى لا تتعثر عمليات الحفْر، كما حدَث في السنوات الأربع الأولى لتنفيذ مشروع حفْر القناة، في النصف الشمالي من برزخ السويس، بين بور سعيد وبحيرة التمساح (اُنظر الخريطة ب).

وقد عرفت هذه الترعة العذبة باسم "ترعة الإسماعيلية". وعُدّل مخرجها، لتنبثق من النيل مباشرة، عند "شبرا"، على بعد سبعة كيلومترات، شمال القاهرة. وتجري، بعد ذلك، نحو الشمال الشرقي، مع حافة الصحراء، حتى بلدة "العباسة"، في "وادي الطميلات"، ثم تنحدر شرقاً، مخترقة هذا الوادي حتى مدينة الإسماعيلية. وقبيل مدينة الإسماعيلية، تتفرع الترعة إلى فرعين: فرع يتجه شمالاً، إلى بورسعيد. والآخر يخترق الصحراء جنوباًن إلى مدينة السويس، ليغذيها بالمياه العذبة، وينتهي إلى خليجها. ويبلغ طول ترعة الإسماعيلية، من النيل إلى بحيرة التمساح، 136 كم. ويُقدر طول فرع بورسعيد بنحو 90 كم. أمّا فرع السويس، فيبلغ طوله 87 كم.

وما أن وصلت مياه النيل العذبة إلى منطقة برزخ السويس، وشُق خلال البرزخ قناة تصِل البحر المتوسط بالبحر الأحمر، حتى انقلبت الحياة البشرية في منطقة البرزخ رأساً على عقب، وتحوّل الهمود إلى حياة صاخبة، وإن لم تكن هذه الحياة من صنْع قناة السويس، بقدر ما هي من صنْع مياه النيل، التي وصلت إلى البرزخ.

ويصور علي مبارك أهمية ترعة الإسماعيلية، وأثرها في تطور مدينة السويس، في "الخطط التوفيقية"، بقوله: "ومن أكبر أسباب عمارة مدينة السويس، وصول مياه النيل إليها، من الترعة الإسماعيلية، التي أنشئت في عهد الخديوي إسماعيل. وجعل فمها من "بولاق مصر" بالقاهرة ومصبها في البحر الأحمر، عند مدينة السويس. فجرى هناك مياه النيل، صيفاً وشتاءً. فتبدل، بذلك، جدب تلك المنطقة خصباً، وأحيا كثيراً من أراضيها. فوجدنا، هناك، حدائق ذات بهجة، فقد زُرِع على جانب الترعة القمح والشعير والبرسيم، وأنواع كثيرة من الخضر" .

وفي عام 1865، بُني في ميناء السويس حوض بور إبراهيم، ليحل محل مرفأ السويس القديم، الذي كان قد أهمل منذ عهد بعيد، حتى أصبح من أشد المرافئ خطراً، على السفن والملاحة. وكان مرفأ السويس القديم محدوداً بالجسر، الذي يمر فوقه الخط الحديدي، بين السويس وحوض بور إبراهيم. وكانت المساحة الواقعة إلى الشرق، والمحصورة بين هذا الجسر وقناة السويس، أرضاً منخفضة، تغطيها المياه، وقت المدّ، وتنحسر عنها، وقت الجَزر. وتشقها قناة صغيرة قليلة العمق، تصل منها المراكب والسفن إلى رصيف مرفأ السويس القديم، حيث محطة الحجاج والبضائع القديمة، وجمرك السويس القديم، ودار الترسانة القديمة.

وتزايدت حركة الملاحة، في ميناء السويس، تدريجياً، في أواخر القرن الماضي وأوائل القرن الحالي، لا سيما خلال الحرب العالمية الأولى. فازداد عدد السفن القادمة إلى الميناء، كما ازدادت حمولتها. فأصبح حوض بور إبراهيم عاجزاً عن مواجَهة هذه الحركة. وكانت "الشركة المصرية الإنجليزية" للنفط، أنشأت معملاً للتكرير في منطقة الزيتية، في السويس. وكانت سفنها لا تستطيع دخول مرفأ بور إبراهيم لتفريغ شحنتها، إلا سفينة عقب أخرى. وكثيراً ما كان غاطس هذه السفن، يصل إلى أرض الحوض، وقت الجَزْر، فيترتب على هذا أخطار جسيمة للميناء عينه، وللسفن الموجودة فيه.
السويس ويظهر المدخل الجنوبي لقناة السويسواتجهت النية إلى تعميق ميناء السويس، لكي يصل عمق المياه في أحواضه تسعة أمتار، على الأقل، وقت الجَزْر. ولكن، اتّضح أن إجراء أي تعديل لحوض بور إبراهيم، من شأنه تقليل المساحة المائية للميناء، من دون فائدة تذكر للملاحة. فاستقر الرأي على إرجاء تحسين ميناء بور إبراهيم، وبناء أحواض جديدة، وتوفير كل المستحدثات الفنية، المتعلقة بتسهيل الملاحة، في الخليج المتسع، الواقع إلى الشمال من بور إبراهيم.

وتقرر إنشاء ميناء السويس الجديد في الخليج، الواقع بين مرفأ بور إبراهيم ومنطقة الزيتية، ليحدّه من الشرق الخط الحديدي، بين السويس وبور توفيق، ويمتد من الشمال الغربي حتى يصل إلى معمل التكرير في الزيتية. وبدأ العمل في الميناء الجديد، في يوليه 1918. وقد مدت "مصلحة سكة الحديد" خطوطاً حديدية، من "حي الأربعين" إلى معمل تكرير الزيتية، ومعمل التكرير الحكومي، الذي أنشئ فيما بعد. وكانت هذه الخطوط تستخدم في نقْل مشتقات النفط إلى داخل البلاد. وقد استعيض عن ذلك بخط أنابيب، ينقل المشتقات الثقيلة إلى معمل تكرير "مسطرد"، الذي أنشئ لاحقاً، إلى الشمال من مدينة القاهرة .

وقـد بـدأت السويس، في الوقت الحـاضر، نهضة جديدة، بإنشاء عدد من الصناعات المهمة، ولا سيما صناعات تكرير النفط ومشتقاته. وبذلك، تعود السويس لتؤدي دوراً جديداً في تاريخها. فهي ليست قلعة مصر عند قمة خليج السويس فحسب، ولا هي ميناء للعبور فقط، بل هي ثغر كبير، يشرِف على إحدى صناعات مصر المهمة، وهي الصناعات النفطية، ودار للصناعة، ومنطلق نحو موانئ البحر الأحمر ـ أو البحيرة العربية الكبرى ـ ومبتدأ رحلة الحاج إلى الأراضي المقدسة.




تاريخ السويس



العصر الإسلامي
وكانت تقطن مدينة السويس، قبل الفتح الإسلامي، جماعة من الناس، تشتغل، غالباً، بالصيد والقرصنة. ولكن السويس لم تلبث أن شهدت نشاطاً واسعاً، وانتعشت انتعاشاً واضحاً، في العصر الإسلامي.

وكان أول ما اشتهرت به السويس، في ميدان النشاط الاقتصادي، في العصر الإسلامي، هو بناء السفن. ويظهر أن بناء السفن، كان له شأن عظيم في مصر، في فجر الإسلام، خاصة في العصر الأموي.

وقد ألقت البرديات شعاعاً من النور على صناعة السفن في مصر، عندئذٍ. وأظهرت مهارة الملاحين المصريين في ركوب البحر، فضلاً عن تقدير الحكومة الإسلامية المركزية لتلك المهارة، وعملها على استغلالها، والإفادة منها.

وثمة حقيقة مهمة، هي أن البرديات، التي اكتشفت حديثاً في "كوم اشقاو"، والتي ترجع إلى عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، أشارت، صراحة، إلى أن صناعة السفن، ازدهرت في مصر، في ثلاثة مراكز، هي: الروضة والسويس (القلزم) والإسكندرية. وهذا يعني أن منطقة السويس، كان لها أهميتها الكبرى في صناعة السفن، إحدى أكبر الصناعات، التي عرفتها مصر الإسلامية. كما كانت السويس أحد ثلاثة مراكز كبرى في مصر، لبناء السفن التجارية، وغير التجارية.

كذلك، ظهر لمنطقة السويس أهمية اقتصادية، خاصة في العصور الوسطى، هي غِنى تلك المنطقة بالثروة المعدنية، مثل الذهب والزمرد، فضلاً عن الأخشاب. والمعروف أن أشجار السنط، كانت تنمو بكثرة في شبه جزيرة سيناء، وحول السويس. وقد اهتم صلاح الدين الأيوبي بتلك الأشجار، لأهمية أخشابها في بناء السفن، في وقت اشتدت فيه الحرب، البرية والبحرية، ضد الصليبيين في الشام، وفي حوض البحر المتوسط. وفي عصر المماليك، ظلت القوافل تحمل أخشاب شجر السنط، بانتظام، بين السويس والقاهرة، مما أضفى على منطقة السويس أهمية اقتصادية خاصة .




عصر المماليك
في عام 1505 قاد المعلم حسن شاهبندر تجار القلزم أسطول تجاري لقتال البرتغاليين أمام الساحل الغربي للهند.




عصر العثمانيين
في عام 921 ه (1516) أقلعت تجهيزة (حملة) مصرية عثمانية من السويس تحت امرة سلمان الرومي وحسين تركي (مملوك) لقتال البرتغاليين وكانت بداية ضم اليمن للدولة العثمانية.

في عام 1541 هاجمها أسطول برتغالي بقيادة إستفاو دا جاما الحاكم البرتغالي للهند (والإبن الثاني لفاسكو دا جاما). أمام قوة الأسطول العثماني المرابط بالسويس اضطر دا جاما للإنسحاب و عرّج على ميناء الطور بسيناء حيث دمره ثم اقفل عائدا إلى قاعدته الحديثة في مصوع و ميناء أرقيقو المجاور (بإريتريا المعاصرة) اللذين مالبث أن أخلاهما و ترك العتاد و 130 مقاتل و400 من العبيد لإمبراطور الحبشة المحاصر من الدول المسلمة المجاورة و أقلع إلى الهند في 9 يوليو 1541.




الدولة العلوية



السويس أول مدينة في منطقة القناة يصلها خط حديدي
افتُتح خط السويس الحديدي، في أول ديسمبر 1858. وكانت مدينة السويس أول مدينة في منطقة القناة، ترتبط بالقاهرة بخط حديدي، وقد بلغ طوله 125 كم. وكان الزمن المقرر لقطْع هذه المسافة سبع ساعات. ولكن، كثيراً ما كانت القاطرات تتعطل، وسط الصحراء، ويمتد التأخير يوماً أو بعض يوم. وقد أُوقف تشغيل خط القاهرة ـ السويس، سنة 1869، بعد أن أكملت الحكومة خط القاهرة ـ الإسماعيلية ـ السويس. إذ مدّت الحكومة خطاً من الزقازيق إلى الإسماعيلية، سنة 1868. ثم مدّت، في العام نفسه، خطاً من الإسماعيلية (نفيشة) إلى السويس. وظل خط القاهرة ـ السويس الحديدي، الصحراوي، موقوفاً استخدامه، حتى أعيد تشغيله، سنة 1930.




تصحيح خطأ شائع
لا يزال كثيرٌ من الناس، يرددون، إلى اليوم، خطأً شائعاً، حول تسمية قناة السويس. فمن قائل إن قناة السويس، تحمل هذا الاسم نسبة إلى مدينة السويس. ومن قائل آخر إنه أطلق عليها، لأن عمليات حفْر القناة، بدأت في مدينة السويس. وكلا الرأيين خاطئ. فالقناة تحمل اسم السويس، نسبة إلى برزخ السويس، الذي تجتازه القناة، التي تبدأ في منطقة بور سعيد، في بقعة ساحلية عند الموقع، الذي اختير مدخلاً للقناة على البحر المتوسط، وكان ذلك في 25 أبريل 1859. وكان حفْر القناة في النصف الشمالي من البرزخ، من بور سعيد حتى بحيرة التمساح، أول عمل من نوعه في التاريخ. فلم يحدث أن شُقّت قناة في هذه المنطقة. أمّا النصف الجنوبي، الذي يقع بين بحيرة التمساح ومدينة السويس، فقد تم حفْر قناة فيه عدة مرات، منذ عهود موغِلة في القدم.




ازدياد أهمية السويس بعد افتتاح القناة
ازدادت أهمية السويس، بعد افتتاح القناة البحرية. وقد ضمت الحكومة المصرية "زيلع" و"بربرة" إلى أملاك مصر، في سنة 1875، وكانتا من أملاك تركيا، وتابعتين للواء الحديدة في اليمن. وقد صدر الفرمان مؤرخاً في أول يوليه 1875، من السلطان العثماني إلى خديوي مصر، بالتنازل عن زيلع وملحقاتها، مقابل زيادة الجزية السنوية، التي تدفعها مصر إلى تركيا. وأصبحت سفن الأسطول المصري في البحر الأحمر، تمارس نشاطها في منطقة شاسعة، تبدأ من السويس إلى سواحل خليج عدن الشمالية .

H1> السويسقناة السويس، هي قناة مائية تقع إلى الغرب من شبه جزيرة سيناء، وهي عبارة عن ممر ملاحي بطول 163 كم في مصر بين بورسعيد على البحر الأبيض المتوسط والسويس على البحر الأحمر. وتقسم القناة إلى قسمين ، شمال وجنوب البحيرات المرّة. استغرق بناء قناة السويس 10 سنوات.

تسمح القناة بعبور السفن القادمة من دول المتوسط وأوروبا بالوصول إلى آسيا دون سلوك الطريق الطويل - طريق رأس الرجاء الصالح حول أفريقيا، وأيضا قبل حفر القناة كان بعض النقل يتم عن طريق تفرغ حمولة السفن ونقلها برا إلى البحر الأحمر.



//


تاريخ القناة



القنوات الصناعية القديمة في مصر
عنى حكام مصر الأقدمون بحفر قناة صناعية تربط بين البحرين الأحمر و المتوسط ولكن بشكل غير مباشر و ذلك من خلال ربطهما بنهر النيل أو بأحد فروعه (الفرع البيلوزى), ومن أشهر تلك القنوات:

قناة الملك سنوسرت الثالث عام 1874 ق.م وقناة سيتى الأول عام 1310 ق.م وقناة نخاو عام 610 ق.م وقناة دارا الأول عام 510 ق.م وقناة —khaled+ikramى عام 285 ق.م وقناة الإسكندر الأكبر (335 ق.م) قناة الرومان (راجان) عام 117 ق.م قناة أمير المؤمنين (عمرو بن العاص) عام 640 م إلى أن أمر الخليفة "أبو جعفر المنصور" بردم القناة تماماً، وسدها من ناحية السويس، منعاً لأي إمدادات من مصر إلى أهالي مكة والمدينة الثائرين ضد الحكم العباسي ...ومن ثم أغلق الطريق البحري إلى الهند وبلاد الشرق وأصبحت البضائع تنقل عبر الصحراء بواسطة القوافل وأغلقت القناة حتى عام 1820 .




الحاجة لحفر قناة السويس
بعد قيام الرحالة فاسكو دا جاما باكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح لم تعد السفن القادمة تمر على مصر بل تدور حول قارة إفريقيا. وبعد ضمّ بريطانيا العظمى الهند إلى ممتلكاتها أصبح طريق رأس الرجاء الصالح حكراً على بريطانيا وحدها. لذلك فقد كان على فرنسا أن تفعل شيئاً يعيد لها مجدها وهيبتها لذا ظهرت الحاجة لحفر قناة السويس. ولكن معظم تلك المحاولات باءت بالفشل بسبب وجود اعتقاد خاطئ بأن منسوب مياه البحر الأحمر أعلى من مياه البحر المتوسط.




دراسات حفر القناة في القرن الـ 19 رسم قديم تظهر مسار القناة من جهة السويسفي عهد نابليون بونابرت وأثناء وجود الحملة الفرنسية بمصر، وتحديداً في 14 نوفمبر 1799م، كُلّف أحد المهندسين الفرنسيين ويدعى لوبيير بتشكيل لجنة لدراسة منطقة برزخ السويس لبيان جدوى حفر قناة اتصال بين البحرين. إلا أن التقرير الصادر عن لجنة لوبيير كان خاطئاً وذكر أن منسوب مياه البحر الأحمر أعلى من منسوب مياه البحر المتوسط بمقدار 30 قدم و 6 بوصات، بالإضافة لوجود رواسب وطمي النيل و ما يمكن أن بسببه من سد لمدخل القناة مما أدى لتجاهل تلك الفكرة.

ثمّ وفي أثناء حكم محمد علي باشا لمصر كان قنصل فرنسا بمصر هو مسيو ميمو ونائبه هو مسيو فرديناند دى لسبس و كان في ذلك الوقت عام 1833 جاء أصحاب سان سيمون الفرنسى الاشتراكي إلى مصر لإنشاء قناة السويس و لاقا حفاوة بالغة من مسيو دى لسبس و عرضا الفكرة على محمد على باشا إلا انه عرض الفكرة على المجلس الأعلى و فضل إنشاء قناطر على النيل لمنع إهدار ماء النيل في البحر.

في عام 1840 وضع المهندس الفرنسى لينان دى بلفون بك و الذى كان يعمل مهندساً بالحكومة المصرية وضع مشروعاً لشق قناة مستقيمة تصل بين البحرين الأحمر و الأبيض و أزال التخوف السائد من علو منسوب مياه البحر الأحمر على البحر المتوسط و أكد أن ذلك لا ضرر منه بل على العكس سوف يساعد على حفر القناة و أن مياه النيل كذلك يجرى ماؤها من الجنوب إلى الشمال و تصب في البحر المتوسط.

في 15 ابريل 1846 أنشأ السان سيمونيون بباريس جمعية لدراسات قناة السويس و أصدر المهندس الفرنسى بولان تالابو تقريرا في أواخر عام 1847 مبنياً على تقرير لينان دى بلفون أكد فيه إمكانية حفر قناة تصل بين البحرين دون حدوث أى طغيان بحرى.




مسيو دى لسبس يحول دراسات حفر القناة إلى واقع
بعد أن تولى محمد سعيد باشا حكم مصر في 14 يوليو 1854 تمكن مسيو دي لسبس - والذى كان مقرباً من سعيد باشا - من الحصول على فرمان عقد امتياز قناة السويس الاول وكان مكونا من 12 بنداً كان من أهمها حفر قناة تصل بين البحرين، ومدة الامتياز 99 عاما من تاريخ فتح القناة، واعترضت إنجلترا بشدة على هذا المشروع خوفاً على مصالحها في الهند.

قام مسيو دى لسبس برفقة المهندسين لينان دى بلفون بك وموجل بك كبيرا مهندسى الحكومة المصرية بزيارة منطقة برزخ السويس في 10 يناير 1855 لبيان جدوى حفر القناة وأصدر المهندسان تقريرهما في 20 مارس 1855 والذى أثبت سهولة انشاء قناة تصل بين البحرين، وقام مسيو دى لسبس بتشكيل لجنة هندسية دولية لدراسة تقرير المهندسين، ثم قامت اللجنة بزيارة لمنطقة برزخ السويس وبورسعيد، وصدر تقريرها في ديسمبر 1855 والذي أكد إمكانية شق القناة وأنه لا خوف من منسوب المياه لأن البحرين متساويان في المنسوب وأنه لا خوف من طمى النيل لأن بورسعيد شاطئها رملى.

في 5 يناير 1856 صدرت وثيقتان هما عقد الامتياز الثانى وقانون الشركة الأساسى وكان من أهم بنوده قيام الشركة بكافة أعمال الحفر وإنشاء ترعة للمياه العذبة تتفرع عند وصولها إلى بحيرة التمساح شمالاً لبورسعيد وجنوباً للسويس، وأن حجم العمالة المصرية أربعة أخماس العمالة الكلية المستخدمة في الحفر.

في الفترة من 5 إلى 30 نوفمبر 1858 تم الاكتتاب في أسهم شركة قناة السويس وبلغ عدد الأسهم المطروحة للاكتتاب 400 ألف سهم بقيمة 500 فرنك للسهم الواحد وتمكن مسيو دى لسبس بعدها من تأسيس الشركة وتكوين مجلس إدارتها.




فترة حفر قناة السويس
في 25 ابريل 1859 أقيم حفل بسيط ببورسعيد للبدء بحفر قناة السويس و ضرب مسيو دى لسبس بيده أول معول في الأرض إيذاناً ببدء الحفر وكان معه 100 عامل حضروا من دمياط ولم يتمكن العمال بعدها من استكمال حفرهم بسبب معارضة إنجلترا والباب العالى لذلك واستكمل الحفر في 30 نوفمبر 1859 وذلك بعد تدخل الامبراطورة أوجينى لدى السلطان العثمانى ووصل عدد العمال المصريين إلى 330 عامل والاجانب 80 عامل، وتم الاستغناء عن فكرة الاستعانة بعمال اجانب لعدة اسباب من ضمنها ارتفاع اجورهم واختلاف المناخ واختلاف عاداتهم عن العمال المصريين.

في اوائل عام 1860 بلغ عدد العمال 1700 عامل ولم يكن ذلك العدد كافياً على الاطلاق فقامت الشركة بتشكيل لجنة لجمع العمال و خاصة من منطقة بحيرة المنزلة وواجهت كذلك مشكلة مياه الشرب فقامت باستيراد 3 مكثفات لتحلية مياه البحر.

في عام 1861 ركزت الشركة على انشاء ميناء مدينة بورسعيد، فأقامت منارة لإرشاد السفن و كوبرى يمتد من البحر إلى الشاطئ لتفريغ شحنات السفن و المعدات اللازمة للحفر و أنشأت أيضاً حوضاأ للميناء وأقامت الورش الميكانيكية مثل الحدادة و الخراطة و النجارة و أقامت مصنعاً للطوب و كانت الشركة مازالت تواجه مشكلة نقص مياه الشرب فاتفقت مع السيد محمد الجيار صاحب مراكب الصيد على نقل مياه الشرب من المطرية إلى بورسعيد.

قام الخديوي سعيد في 12 ابريل 1861 بزيارة الميناء الذى حمل اسمه فيما بعد وزار الورش وأثنى على العمل وتسببت تلك الزيارة في رفع عدد العمال اللازمين لحفر القناة.

في 19 ابريل 1861 أرسلت الشركة 3000 عامل لحفر ترعة المياه العذبة بدءاً من القصاصين إلى قرية نفيشة بالقرب من بحيرة التمساح و وصلت المياه اليها في 23 يناير 1863.

في أواخر عام 1861 قام الخديوى بزيارة مناطق الحفر بجوار بحيرة التمساح و اختار موقع المدينة التى ستنشأ بعد ذلك و التى حملت اسم الإسماعيلية و طلب بعدها مسيو دى لسبس زيادة عدد العمال إلى 25000 عامل شهرياً و قد كان ذلك للوفاء باحتياجات الحفر الا ان العمال لم يكونوا يحصلوا على مقابل مادى مناسب.

في 18 نوفمبر 1862 أقام مسيو دي لسبس احتفالاً بمناسبة الانتهاء من حفر القناة البحرية المصغرة ووصول مياه البحر المتوسط إلى بحيرة التمساح و أقيم الحفل في منطقة نفيشة.

وكان الخديوى إسماعيل قد تولى حكم مصر في يناير 1863 وتحمس للمشروع ولذلك أنشأ محافظة القنال في مارس 1863 برئاسة إسماعيل حمدى بك وفى أواخر ذلك العام و تحديداً في 15 ديسمبر 1863 بلغت الترعة الحلوة مدينة السويس.

ولأن مشكلة مياه الشرب كانت مازالت مستمرة وخاصة في بورسعيد فقد بدأت الشركة في 10 ابريل 1864 في مد خط أنابيب المياه العذبة من التمساح إلى بورسعيد وقامت شركة المهندس لاسرو بذلك.

وبسبب كثرة العمال وعدم وجود رعاية صحية كافية لهم فقد انتشر أكثر من وباء بينهم قضى على كثير منهم و من أشهر هذه الأبئة وباء الكوليرا و ظهر في 16 يونيو 1865 ووباء الجدرى في أواخر عام1866. وفى 18 مارس 1869 وصلت مياه البحر المتوسط إلى البحيرات المرة. وفى 15 أغسطس ضربت الفأس الأخيرة في حفر القناة و تم اتصال مياه البحرين في منطقة الشلوفة.

و عليه فقد تم استخراج 74 مليون متر مكعب من الرمال و التكاليف 369 مليون فرنك فرنسى و عدد العمال مليون. و يبلغ عدد الذين ماتوا أثناء الحفر 125 ألف عامل و يبلغ طول القناة 165 كم وعرضها 190 م غاطسها 58 قدم.




مياه الشرب
في البداية كان يتم جلب المياه من دمياط عبر القوارب الصغيرة و من الإسكندرية عبر سفينة مجهزة لذلك وتحمل 8 ألاف لتر من الماء و أقامت مكثفين لتقطير المياه في يونيو ثم يوليو عام 1859 ينتج كل منهما 5 ألاف لتر يومياً إلا إن الإنتاج الفعلى كان 900 لتر فقط لكل مكثف بسبب الخوف من الأعطال و لأن كل مكثف يستهلك كيلو جرام فحم مقابل لتر ماء, لذا اتفقت الشركة مع مصطفى عنانى بك صاحب مراكب الصيد ببحيرة المنزلة لجلب ما لا يقل عن 6 أمتار مكعبة يوميا من الماء مقابل 6 فرنكات للمتر في حين أن تقطير المتر يتكلف 20 فرنك و كان يتم توزيع المياه على المنازل بواسطة الفلاحين.

ثم اتفقت الشركة مع محمد الجيار بك و هو أحد كبار ملاك السفن في بحيرة المنزلة لنقل المياه في براميل و أقامت الشركة له خزانا ضخماً سعته 32 متر مكعب.

و لم تتحسن الحالة إلا في عام 1866 حينما مد خط من الأنابيب من الإسماعيلية لبورسعيد و كان يوجد شبكة مواسير في المدينة يختلف قطرها حسب أهمية الشارع و توجد حنفيات عامة في مختلف الميادين و كان على المحافظة إمداد الحجاج بالمياه اللازمة لسفرهم و لوحظ أيضا كثرة المشكلات الناجمة عن قلة المياه بن السكان.




حفل افتتاح قناة السويس
دعا الخديوى إسماعيل أباطرة وملوك العالم وقريناتهم لحضور حفل الافتتاح والذى تم في 16 نوفمبر 1869، وقد كان حفلا أسطوريا ووصلت الحفلة إلى مستوى فاق ما نسمعه عن حكايات ألف ليلة وليلة.

كان طبيعيًا أن تكون البداية هى الاهتمام بزى العسكر وخاصة العاملين بالجوازات والصحة لأنهم في طليعة المستقبليين للملوك كما روعى الاهتمام بنظافة المدينة، وتم حث التجار على توريد الخضروات واللحوم والأسماك كبيرة الحجم لبورسعيد لمواجهة الطلبات المتزايدة كما روعى إحضار الثلج من القاهرة كذلك جهز عدد من السفن لإحضار المدعوين من الاسكندرية الي بورسعيد.

وفى أوائل نوفمبر 1869 أخطر ديليسبس محافظة بورسعيد بأن الخديوى أذن في بدء إعداد الزينات وعلى الفور تم إخلاء الشوارع وترتيب العساكر اللازمين لحفظ الأمن وامتلأت بورسعيد بالمدعوين، وكان الخديوى قد طلب من مديرى الأقاليم أن يحضروا عدداً من الأهالى بنسائهم وأطفالهم لحضور حفل الافتتاح فانتشروا على خط القناة من فلاحين ونوبيين وعربان بملابسهم التقليدية حتى أن الإمبراطورة أوجيني أبرقت إلى الإمبراطور نابليون الثالث بأن الاحتفال كان فخماً وأنها لم ترى مثله في حياتها ومما زاد الأمر أبهة إصطفاف الجيش والأسطول المصري في ميناء بورسعيد بالإضافة لفيالقه على ضفاف القناة.

وأقيمت 3 منصات خضراء مكسوة بالحرير خصصت الكبرى للملوك والأمراء، والثانية إلى اليمين لرجال الدين الإسلامى ومنهم الشيخ مصطفى العروسى والشيخ إبراهيم السقا، والثالثة إلى اليسار وخصصت لرجال الدين المسيحى، وجلس بالمنصة الكبرى الخديوى إسماعيل ومسيو دى لسبس والإمبراطورة أوجينى إمبراطورة فرنسا وفرنسوا جوزيف إمبراطور النمسا وملك المجر وولى عهد بروسيا والأمير هنرى شقيق ملك هولندا وسفيرا إنجلترا وروسيا بالآستانة والأمير محمد توفيق ولى العهد والأمير طوسون نجل محمد سعيد باشا وشريف باشا ونوبار باشا والأمير عبد القادر الجزائري، وقد بلغ عدد المدعوين من ذوى الحيثيات الرفيعة زهاء ستة ألاف مدعواً، وحتى يوم 15 نوفمبر كان قد تم استدعاء خمسمائة طباخ من مرسيليا و جنوة وتريستا.

واصطف العسكر عند رصيف النزول لحفظ الأمن ومنع الازدحام وكانت المراكب الحربية قد اصطفت على شكل نصف قوس داخل ميناء بورسعيد في منظر بديع، وبعد أن تناول الجميع الغذاء على نفقة الخديوى صدحت الموسيقى بالغناء وبعزف النشيد الوطنى وتلا الشيخ إبراهيم السقا كلمة تبريك وقام أحبار الدين المسيحى وأنشدوا نشيد الشكر اللاتينى.

وفى المساء مدت الموائد وبها شتى أنواع الأطعمة والمشروبات وانطلقت الألعاب النارية والتى تم استيرادها خصيصاً لهذا الغرض وتلألأت بورسعيد بالأضواء وأنغام الموسيقي.

وقد استخدم إسماعيل تلك المناسبة لإظهار مدى حضارة مصر ولمحاولاته إظهار مزيد من الاستقلالية عن الآستانة.




أثر نشأة ميناء بورسعيد على الموانى المصرية
تأثرت ميناء دمياط إيجابا لمدة 3 سنوات عندما كانت مكاتب شركة القناة بها في دمياط ثم سلباً عندما انتقلت الشركة لمصر و تأثرت أعمال ميناؤها بالإضافة لميناء رشيد كما أدت إلى ازدهار مدينة الزقازيق حيث كان مكان تجمع العاملين الفلاحين في حفر القناة و قام الخديوى إسماعيل بتوسعة ميناء الإسكندرية خوفاً عليها من مزاحمة بورسعيد.

و تفوقت بورسعيد أيضاً على السويس و الاسماعلية بالرغم من أن بورسعيد كانت تابعو في البداية للإسماعيلية ربما لقربها من الدلتا و لإدارتها لشركة قناة السويس و لتوسطها مجرى القناة ألا أنها لم تجذب إليها الأجانب كما في بورسعيد.

اريخ السويس الباسله

السويس أكبر مدينة مصرية على البحر الأحمر و تقع على الطرف الشمالي لخليج السويس. اُطلق اسمها على قناة السويس التي تربط البحر المتوسط و البحر الأحمر. تعداد سكانها 417.610 نسمة (حسب تعداد 1996). وهي عاصمة محافظة السويس.

نفق الشهيد أحمد حمدي يمر تحت قناة السويس.

اسمها القديم: القلزم

أولاً: الموقع والحدود

تقع شرق دلتا نهر النيل، غرب خليج السويس، على المدخل الجنوبي لقناة السويس. يحدها شمالاً الإسماعيلية، وجنوباً البحر الأحمر، وشرقاً جنوبي سيناء، وغرباً القاهرة والجيزة.

تضم المدينة خمسة أحياء، هي

*
o
حي السويس: حي حضري، فيه معظم الهيئات والمصالح الحكومية
o
حي "الأربعين": يغلب عليه الطابع الشعبي
o
حي عتاقـة: يضم معظم المناطق السكنية والمصانع والشركات وتم فصل هذا الحى إلى اثنين (حى فيصل والصباح وحى عتاقه)
o
حى فيصل يحتوى على المناطق السكنيه حتى طريق القاهره وحى عتاقه يضم المناطق السكنيه من بعد الطريق وكذلك المناطق الصناعيه الادبيه و السخنه والزعفرانه بما في ذلك المناطق السياحيه
o
حي الجناين: يغلب عليه الطابع الريفي.

جغرافيا السويس

كان من الطبيعي أن تكون لمصر، في جميع العصور، مدينة عند الطرف الشمالي لخليج السويس. ففي العصر الفرعوني، كانت هذه المدينة "سيكوت"، ومحلها، الآن، "تل المسخوطة" على بعد 17 كم، غرب مدينة الإسماعيلية. وقد أطلق عليها الإغريق اسم "هيروبوليس" أو "إيرو" في العهدين الروماني والبيزنطي .

وتدل الأبحاث الجيولوجية على أن خليج السويس، كان يمتد، في العصر الفرعوني، حتى بحيرة التمساح. ثم انحسرت مياهه جنوباً، إلى البحيرات المُرّة. وأن فرعَي النيل "البيلوزي" و"التانيسي" ، كانا يمّران بهذه المنطقة، ويخترقان برزخ السويس. يمر الأول بالقرب من محطة "التينة" الحالية، على بعد 25 كم جنوب مدينة بور سعيد الحالية. والثاني عند النقطة المعروفة بالكيلو 9، على قناة السويس. وكانا يصبان في البحر الأبيض المتوسط، الأول عند "بيلوز"، والثاني عند فم "أمّ فرج"، وكلا المصبَّين شرقي مدينة بورسعيد.

وعندما انحسرت مياه الخليج نحو الجنوب، خلّفت وراءها سلسلة من الوهاد والبطاح، التي كانت تملؤها المياه الضحلة. فصارت "هيروبوليس" من دون ميناءً على البحر الأحمر. ففقدت جزءاً من صفتها التجارية وأهميتها الملاحية، ولم تحتفظ إلاّ بأهميتها الإستراتيجية، كجزء من القلاع، التي كانت تكوّن سور مصر الشرقي، وتمتد، عبر البرزخ، شمالي سيناء، إلى غزة.

كما نشأ ميناء جديد على الرأس الجديد لخليج السويس، يسمى "أرسينوي أن" أو "كليوباتريس"، في العصر البطلمي، وكان هذا الميناء ناحية "السيرابيوم"، التي تقع شمال البحيرات المُرّة.

ثم استمر انحسار خليج السويس نحو الجنوب، مرة أخرى، وانفصلت البحيرات المُرّة عن الخليج، فنشأ ميناء البحر الأحمر الجديد، الذي سُمي كلزيما، في العصر الروماني، وهو الذي حرّف العرب اسمه إلى القلزم، وسموا به، كذلك، البحر الأحمر.

وفي القرن العاشر الميلادي، نشأت ضاحية جديدة جنوبي "القلزم" سميت بـ "السويس". ما لبث أن ضُمت إليها "القلزم" القديمة، وحلت محلها، وأصبحت ميناء مصر على البحر الأحمر.

فالسويس الحديثة هي سليلة "القلزم" أو "كلزيما" البيزنطية، و"كليزما" وريثة "أرسينوي" البطلمية. و"أرسينوي"، هي الأُخرى، وريثة"هيروبوليس"أو"سيكوت"الفرعونية .

وتُعَدّ مدينة السويس مثلاً لهجرة المدُن إلى مواقع جديدة، تمكّنها من أداء وظيفتها، التي يؤهلها لها الموقع الجغرافي، الذي تحتله. وأيّاً ما كان اسم مدينة السويس، فهي ميناء مصر على الطرف الشمالي لخليج السويس. لأنها أقرب نقطة إلى البحر الأحمر، يسهل الاتصال منها مباشرة بقلب الحياة المصرية النابض. فالسويس تمتاز عن موانئ البحر الأحمر الجنوبية، بأن الطريق من البحر إلى النيل، لا يخترق أودية وجبالاً بركانية وعرة. كما أن المدن، عند "قنا" أو "قفط"، داخلية، تضرب في أعماق الصعيد، منعزلة، نسبياً، عن الدلتا، التي تزدهر فيها تجارة البحر الأبيض المتوسط.

والموقع الجغرافي لخليج السويس والنيل، يهيئ طرف الخليج لنشأة مدينة، ذات وظيفة محدودة، هي تجارة البحر الأحمر، وما وراءه، سواء كانت بلاد بونت أو فارس أو الهند والشرق الأقصى.

فإذا استطاعت هذه المدينة أن تتصل بالنيل، بطريق مائي، تضاعفت أهمية الموقع الجغرافي ووظيفته، كما عظُمت أهمية المدينة. إذ تتلاقى عندها تجارة الشرق والغرب.

أما موقع المدينة، فتحدده علاقة اليابسة بالماء، أي نقطة انتهاء الماء من طرف خليج السويس الشمالي، ونقطة بدء اليابسة. فعندما كان طرف الخليج، عند مدخل "وادي الطميلات"، في العصر الفرعوني، كانت "سيكوت" هي الثغر والمخزن التجاري، إضافة إلى كونها إحدى قلاع سور مصر الشرقي. وكذلك كانت "هيروبوليس" أو "إيرو"، في العصرين الإغريقي الروماني.

شق بيبي الأول قناة سيزوستريس بين النيل و خليج السويس.


وعندما انحسر الخليج نحو الجنوب، تغيّر الموضع، فأصبحت "أرسينوي" عند طرف البحيرات المُرّة. ولمّا ازداد انحساره، تغيّر الموضع، فأصبح "كلزيما" أو "القلزم". وأخيراً، استقر الموضع عند "السويس" الحالية.

وقد تحالفت عوامل الموقع الجغرافي والموضع والوظيفة على ربط مصير هذه المدينة، التي تحركت، عبْر التاريخ، فوق خمسين كم، من قرب الإسماعيلية شمالاً، حتى السويس الحالية، بالقناة الصناعية، التي وصلت خليج السويس بالنيل أو أحد فروعه، في بعض فترات متفاوتة من تاريخ مصر. وكان تتويج ذلك كله إطلاق اسم السويس على القناة، التي تصل البحرين، المتوسط والأحمر، وصولاً مباشراً. فخلّد ذلك اسمها.

تحتل مدينة السويس الأصلية رقعة من الأرض، تمتد فوق 1700م طولاً، و500م عرضاً، فوق لسان البحر، أو شبه جزيرة، تقع بين البحر وقمة الخليج الضحلة. وتتجمع أكثر أحياء السويس القديمة شمال خط سكة الحديد، الذي يصل بين السويس و"بور توفيق". أمّا الامتداد الحديث للمدينة، فهو بين هذا الخط و"الزيتية"، حيث توجد مصانع تكرير النفط ومصنع السماد، على جبهة بحرية، تطل على الميناء.

وتمتاز السويس القديمة بشوارعها الضيقة، ومبانيها ذات الطابع المملوكي. وهذه المدينة تتميز تماماً عن مدينة "القلزم"، ولا سيما في العصر التركي. فقد خشي الأتراك من تهديد الأساطيل الأجنبية، فأنشأوا أسطولاً يحمي السويس، ويحمي موانئ البحر الأحمر التركية الأخرى. وعُدَّت السويس موقعاً حربياً، يرابط فيه الجُند، لحماية مدخل مصر الشرقي. وهذا يُعِيد إلى أذهاننا أهمية "سيكوت" و"هيروبوليس"، في التاريخ القديم. ومن ثَمّ، كان بناء الطابية، وهي قلعة حصينة فوق أحد التلال، تشرِف على البحر. كما أُقيم فيها دار للصناعة (ترسانة) لترميم السفن وبنائها.

وتبدأ نهضة السويس بشق القناة، وإنشاء ميناء "بور توفيق"، وتوسيع الحوض، ليستقبل السفن القادمة إلى الشرق الأقصى، وحوض إصلاح السفن .

وظلت السويس مدينة صغيرة هادئة، حتى القرن التاسع عشر، تقوم بوظيفة الميناء، الذي يربط مصر بالأراضي المقدسة، والشرق عموماً. وكان عدد سكانها، عام 1860، يراوح بين ثلاثة آلاف، وأربعة آلاف نسمة. وما أن حُفرت قناة السويس، حتى دخلت المدينة عهداً جديداً من تاريخها الحافل، فاطّرد نمو العمران فيها، وازداد عدد سكانها بمعدلات سريعة. وليس أدل على ذلك من تتبع أعداد السكان في المدينة، من واقع التعداد الرسمي، ودراسة اتجاهات نموّها. فقد تزايد عدد سكانها على النحو التالي:

عام 1882 ............ 11.316 نسمة.

عام 1937 ............ 49.686 نسمة.

عام 1960 .............. 120.360 نسمة.

وكان في مقدم الأسباب، التي عاقت نموّ مدينة السويس، ندرة المياه العذبة. إذ كان الماء ينقَل إليها على ظهور الجمال، من عيون موسى، التي تقع على مسافة 16 كم، إلى الجنوب الشرقي من السويس. وكانت مكاتب شركات الملاحة البحرية والفنادق الأجنبية، في السويس، تعتمد في خدمة موظفيها ونزلائها، على المكثفات لتحويل ماء البحر إلى ماء عذب. ولمّا أُنشئ الخط الحديدي بين القاهرة والسويس، تولّت الحكومة المصرية نقْل الماء من القاهرة إلى السويس، في صهاريج. وكانت الحكومة تبيع الماء للأهالي.

لذلك، يُعد حفْر ترعة السويس الحلوة، أحد العوامل المهمة، التي أدت إلى تطوّر المدينة، ونموّ العمران فيها. والواقع أن مشروع حفْر هذه الترعة، ارتبط ارتباطاً وثيقاً بمشروع القناة نفسها، بل إن شركة قناة السويس، رأت أن يكون حفْر هذه الترعة سابقاً لحفْر القناة، حتى لا تتعثر عمليات الحفْر، كما حدَث في السنوات الأربع الأولى لتنفيذ مشروع حفْر القناة، في النصف الشمالي من برزخ السويس، بين بور سعيد وبحيرة التمساح (اُنظر الخريطة ب).

وقد عرفت هذه الترعة العذبة باسم "ترعة الإسماعيلية". وعُدّل مخرجها، لتنبثق من النيل مباشرة، عند "شبرا"، على بعد سبعة كيلومترات، شمال القاهرة. وتجري، بعد ذلك، نحو الشمال الشرقي، مع حافة الصحراء، حتى بلدة "العباسة"، في "وادي الطميلات"، ثم تنحدر شرقاً، مخترقة هذا الوادي حتى مدينة الإسماعيلية. وقبيل مدينة الإسماعيلية، تتفرع الترعة إلى فرعين: فرع يتجه شمالاً، إلى بورسعيد. والآخر يخترق الصحراء جنوباًن إلى مدينة السويس، ليغذيها بالمياه العذبة، وينتهي إلى خليجها. ويبلغ طول ترعة الإسماعيلية، من النيل إلى بحيرة التمساح، 136 كم. ويُقدر طول فرع بورسعيد بنحو 90 كم. أمّا فرع السويس، فيبلغ طوله 87 كم.

وما أن وصلت مياه النيل العذبة إلى منطقة برزخ السويس، وشُق خلال البرزخ قناة تصِل البحر المتوسط بالبحر الأحمر، حتى انقلبت الحياة البشرية في منطقة البرزخ رأساً على عقب، وتحوّل الهمود إلى حياة صاخبة، وإن لم تكن هذه الحياة من صنْع قناة السويس، بقدر ما هي من صنْع مياه النيل، التي وصلت إلى البرزخ.

ويصور علي مبارك أهمية ترعة الإسماعيلية، وأثرها في تطور مدينة السويس، في "الخطط التوفيقية"، بقوله: "ومن أكبر أسباب عمارة مدينة السويس، وصول مياه النيل إليها، من الترعة الإسماعيلية، التي أنشئت في عهد الخديوي إسماعيل. وجعل فمها من "بولاق مصر" بالقاهرة ومصبها في البحر الأحمر، عند مدينة السويس. فجرى هناك مياه النيل، صيفاً وشتاءً. فتبدل، بذلك، جدب تلك المنطقة خصباً، وأحيا كثيراً من أراضيها. فوجدنا، هناك، حدائق ذات بهجة، فقد زُرِع على جانب الترعة القمح والشعير والبرسيم، وأنواع كثيرة من الخضر" .

وفي عام 1865، بُني في ميناء السويس حوض بور إبراهيم، ليحل محل مرفأ السويس القديم، الذي كان قد أهمل منذ عهد بعيد، حتى أصبح من أشد المرافئ خطراً، على السفن والملاحة. وكان مرفأ السويس القديم محدوداً بالجسر، الذي يمر فوقه الخط الحديدي، بين السويس وحوض بور إبراهيم. وكانت المساحة الواقعة إلى الشرق، والمحصورة بين هذا الجسر وقناة السويس، أرضاً منخفضة، تغطيها المياه، وقت المدّ، وتنحسر عنها، وقت الجَزر. وتشقها قناة صغيرة قليلة العمق، تصل منها المراكب والسفن إلى رصيف مرفأ السويس القديم، حيث محطة الحجاج والبضائع القديمة، وجمرك السويس القديم، ودار الترسانة القديمة.

وتزايدت حركة الملاحة، في ميناء السويس، تدريجياً، في أواخر القرن الماضي وأوائل القرن الحالي، لا سيما خلال الحرب العالمية الأولى. فازداد عدد السفن القادمة إلى الميناء، كما ازدادت حمولتها. فأصبح حوض بور إبراهيم عاجزاً عن مواجَهة هذه الحركة. وكانت "الشركة المصرية الإنجليزية" للنفط، أنشأت معملاً للتكرير في منطقة الزيتية، في السويس. وكانت سفنها لا تستطيع دخول مرفأ بور إبراهيم لتفريغ شحنتها، إلا سفينة عقب أخرى. وكثيراً ما كان غاطس هذه السفن، يصل إلى أرض الحوض، وقت الجَزْر، فيترتب على هذا أخطار جسيمة للميناء عينه، وللسفن الموجودة فيه.

واتجهت النية إلى تعميق ميناء السويس، لكي يصل عمق المياه في أحواضه تسعة أمتار، على الأقل، وقت الجَزْر. ولكن، اتّضح أن إجراء أي تعديل لحوض بور إبراهيم، من شأنه تقليل المساحة المائية للميناء، من دون فائدة تذكر للملاحة. فاستقر الرأي على إرجاء تحسين ميناء بور إبراهيم، وبناء أحواض جديدة، وتوفير كل المستحدثات الفنية، المتعلقة بتسهيل الملاحة، في الخليج المتسع، الواقع إلى الشمال من بور إبراهيم.

وتقرر إنشاء ميناء السويس الجديد في الخليج، الواقع بين مرفأ بور إبراهيم ومنطقة الزيتية، ليحدّه من الشرق الخط الحديدي، بين السويس وبور توفيق، ويمتد من الشمال الغربي حتى يصل إلى معمل التكرير في الزيتية. وبدأ العمل في الميناء الجديد، في يوليه 1918. وقد مدت "مصلحة سكة الحديد" خطوطاً حديدية، من "حي الأربعين" إلى معمل تكرير الزيتية، ومعمل التكرير الحكومي، الذي أنشئ فيما بعد. وكانت هذه الخطوط تستخدم في نقْل مشتقات النفط إلى داخل البلاد. وقد استعيض عن ذلك بخط أنابيب، ينقل المشتقات الثقيلة إلى معمل تكرير "مسطرد"، الذي أنشئ لاحقاً، إلى الشمال من مدينة القاهرة .

وقـد بـدأت السويس، في الوقت الحـاضر، نهضة جديدة، بإنشاء عدد من الصناعات المهمة، ولا سيما صناعات تكرير النفط ومشتقاته. وبذلك، تعود السويس لتؤدي دوراً جديداً في تاريخها. فهي ليست قلعة مصر عند قمة خليج السويس فحسب، ولا هي ميناء للعبور فقط، بل هي ثغر كبير، يشرِف على إحدى صناعات مصر المهمة، وهي الصناعات النفطية، ودار للصناعة، ومنطلق نحو موانئ البحر الأحمر ـ أو البحيرة العربية الكبرى ـ ومبتدأ رحلة الحاج إلى الأراضي المقدسة.

<H2 align=right> تاريخ السويس </H2><H3 align=right> العصر الإسلامي</H3> حمزة بن عبد المطلب بالسويس

وكانت تقطن مدينة السويس، قبل الفتح الإسلامي، جماعة من الناس، تشتغل، غالباً، بالصيد والقرصنة. ولكن السويس لم تلبث أن شهدت نشاطاً واسعاً، وانتعشت انتعاشاً واضحاً، في العصر الإسلامي.

وكان أول ما اشتهرت به السويس، في ميدان النشاط الاقتصادي، في العصر الإسلامي، هو بناء السفن. ويظهر أن بناء السفن، كان له شأن عظيم في مصر، في فجر الإسلام، خاصة في العصر الأموي.

وقد ألقت البرديات شعاعاً من النور على صناعة السفن في مصر، عندئذٍ. وأظهرت مهارة الملاحين المصريين في ركوب البحر، فضلاً عن تقدير الحكومة الإسلامية المركزية لتلك المهارة، وعملها على استغلالها، والإفادة منها.

وثمة حقيقة مهمة، هي أن البرديات، التي اكتشفت حديثاً في "كوم اشقاو"، والتي ترجع إلى عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك، أشارت، صراحة، إلى أن صناعة السفن، ازدهرت في مصر، في ثلاثة مراكز، هي: الروضة والسويس (القلزم) والإسكندرية. وهذا يعني أن منطقة السويس، كان لها أهميتها الكبرى في صناعة السفن، إحدى أكبر الصناعات، التي عرفتها مصر الإسلامية. كما كانت السويس أحد ثلاثة مراكز كبرى في مصر، لبناء السفن التجارية، وغير التجارية.

كذلك، ظهر لمنطقة السويس أهمية اقتصادية، خاصة في العصور الوسطى، هي غِنى تلك المنطقة بالثروة المعدنية، مثل الذهب والزمرد، فضلاً عن الأخشاب. والمعروف أن أشجار السنط، كانت تنمو بكثرة في شبه جزيرة سيناء، وحول السويس. وقد اهتم صلاح الدين الأيوبي بتلك الأشجار، لأهمية أخشابها في بناء السفن، في وقت اشتدت فيه الحرب، البرية والبحرية، ضد الصليبيين في الشام، وفي حوض البحر المتوسط. وفي عصر المماليك، ظلت القوافل تحمل أخشاب شجر السنط، بانتظام، بين السويس والقاهرة، مما أضفى على منطقة السويس أهمية اقتصادية خاصة .

<H3 align=right>عصر المماليك</H3>
في عام 1505 قاد المعلم حسن شاهبندر تجار القلزم أسطول تجاري لقتال البرتغاليين أمام الساحل الغربي للهند.

<H3 align=right> عصر العثمانيين</H3>
في عام 921 ه (1516) أقلعت تجهيزة (حملة) مصرية عثمانية من السويس تحت امرة سلمان الرومي وحسين تركي (مملوك) لقتال البرتغاليين وكانت بداية ضم اليمن للدولة العثمانية.

في عام 1541 هاجمها أسطول برتغالي بقيادة إستفاو دا جاما الحاكم البرتغالي للهند (والإبن الثاني لفاسكو دا جاما). أمام قوة الأسطول العثماني المرابط بالسويس اضطر دا جاما للإنسحاب و عرّج على ميناء الطور بسيناء حيث دمره ثم اقفل عائدا إلى قاعدته الحديثة في مصوع و ميناء أرقيقو المجاور (بإريتريا المعاصرة) اللذين مالبث أن أخلاهما و ترك العتاد و 130 مقاتل و400 من العبيد لإمبراطور الحبشة المحاصر من الدول المسلمة المجاورة و أقلع إلى الهند في 9 يوليو 1541.

<H3 align=right> الدولة العلوية</H3><H3 align=right> السويس أول مدينة في منطقة القناة يصلها خط حديدي</H3>
افتُتح خط السويس الحديدي، في أول ديسمبر 1858. وكانت مدينة السويس أول مدينة في منطقة القناة، ترتبط بالقاهرة بخط حديدي، وقد بلغ طوله 125 كم. وكان الزمن المقرر لقطْع هذه المسافة سبع ساعات. ولكن، كثيراً ما كانت القاطرات تتعطل، وسط الصحراء، ويمتد التأخير يوماً أو بعض يوم. وقد أُوقف تشغيل خط القاهرة ـ السويس، سنة 1869، بعد أن أكملت الحكومة خط القاهرة ـ الإسماعيلية ـ السويس. إذ مدّت الحكومة خطاً من الزقازيق إلى الإسماعيلية، سنة 1868. ثم مدّت، في العام نفسه، خطاً من الإسماعيلية (نفيشة) إلى السويس. وظل خط القاهرة ـ السويس الحديدي، الصحراوي، موقوفاً استخدامه، حتى أعيد تشغيله، سنة 1930.

<H3 align=right>ازدياد أهمية السويس بعد افتتاح القناة</H3>
ازدادت أهمية السويس، بعد افتتاح القناة البحرية. وقد ضمت الحكومة المصرية "زيلع" و"بربرة" إلى أملاك مصر، في سنة 1875، وكانتا من أملاك تركيا، وتابعتين للواء الحديدة في اليمن. وقد صدر الفرمان مؤرخاً في أول يوليه 1875، من السلطان العثماني إلى خديوي مصر، بالتنازل عن زيلع وملحقاتها، مقابل زيادة الجزية السنوية، التي تدفعها مصر إلى تركيا. وأصبحت سفن الأسطول المصري في البحر الأحمر، تمارس نشاطها في منطقة شاسعة، تبدأ من السويس إلى سواحل خليج عدن الشمالية .


<H3 align=right>خامساً: السويس والكفاح الوطني </H3>
تاريخ السويس في مقاومة الاستعمار الإنجليزي

خاض أهالي السويس معارك عنيفة ضد جنود الإمبراطورية البريطانية، بدبابتهم ومدافعهم الرشاشة وغيرها من الأسلحة الفتاكة. ولم تكن هذه المعارك بين قوات متكافئة، أو متقاربة، عدداً أوعدةً، مما حمل سكان السويس على الاضطلاع بعبء الكفاح الطويل، وأبدوا فيه من الفدائية والبطولة والروح العالية، ما جعل كفاحهم أروع ما يكون الكفاح، وأعطوا صورة مشرِّفة للنضال الوطني.

معركة السويس الأولى 3 ديسمبر1951

تعطلت إحدى سيارات النقل الحكومية، في منطقة الأربعين، بالقرب من ورش السكك الحديدية، وكانت تقلّ قوة من جنود الشرطة. فنزل السائق لإصلاح السيارة. وإذا بالجنود الإنجليز، الموجودين في المعسكر البريطاني المجاور، يطلقون النار على جنود الشرطة، الذين قابلوا العدوان بمثله، وأطلقوا النار على الإنجليز. واستمرت المعركة بضع ساعات. وأبلى الفدائيون بلاءً حسناً، إذ كوّنوا فرقاً مجهزة بالمدافع سريعة الطلقات، وكمنوا في مواقع خفية على الطريق، الذي تمرّ منه النجدات البريطانية، وأخذوا يتصيدون الإنجليز برصاص مدافعهم. وقد استشهد في هذه المعركة 28من المصريين، منهم 7 من رجال الشرطة. وبلغ عدد الجرحى 70، منهم 12 من رجال الشرطة. وبلغ عدد قتلى الإنجليز 22، والجرحى 40.

معركة السويس الثانية4 ديسمبر 1951

استأنف الإنجليز القتال، في اليوم التالي، منتهزين فرصة اشتراك أهل المدينة في تشييع جنازة أحد الشهداء، الذين سقطوا في معركة اليوم السابق. فخرجت قوة بريطانية، قوامها ثلاث دبابات وأربع مصفحات، وعدد من السيارات المسلحة، وأخذت تطلق النار جزافاً على المشيعين، والأهالي، ورجال الشرطة، وعلى المنازل القريبة. وعمد رجال الشرطة والأهالي إلى الدفاع عن أنفسهم. ونشب قتال بين الفريقين، استمر ساعة كاملة. وأسفر عن استشهاد 15 مصرياً، منهم سيدة وشرطيان، وبلغ عدد الجرحى 29، منهم 6 من رجال الشرطة. وبلغ عدد قتلى الإنجليز 24، والجرحى 67.

تدمير كفر أحمد عبده، أو "دنشواي السويس" 8 ديسمبر1951

يقع هذا الحي شمالي مدينة السويس، بين جهاز (وابور) تكرير المياه العائد للقوات البريطانية، ومعسكرات البريطانيين، الواقعة شمالي المدينة. وكان يضم 156 منزلاً، تسكنها ثلاثمائة أُسرة، عدد أفرادها ألفا نسمة.

وكإجراء تنظيمي، في الظاهر، واستفزازي، في الواقع، أراد الإنجليز إزالة هذا الحي من السويس، بحجة إنشاء طريق، يصل المعسكرات البريطانية بجهاز تكرير المياه، من دون أن تتوسطه مساكن أهالي كفر أحمد عبده. وحددوا يوم 7 ديسمبر1950، موعداً لنسف الحي. وتلقى إبراهيم زكي الخولي، محافظ السويس، وقتذاك، خطاباً مؤرخاً في 5 ديسمبر 1950، من القائد العام للقوات البريطانية في منطقة القناة، يبلغه فيه ما اعتزم الإنجليز تنفيذه، والموعد الذي حددوه. واتصل المحافظ بوزير الداخلية، في ذلك الوقت، فؤاد سراج الدين. فرفض الوزير طلب الإنجليز، وأمر المحافظ بأن تتولى قوات الشرطة حماية مساكن القرية، ومنع هْدمها، وردّ كل عدوان يقع على ساكنيها. وأبلغ المحافظ هذا القرار إلى القيادة البريطانية، في 6 ديسمبر. وقرر الإنجليز تأجيل هدم القرية، 24 ساعة، لعقد اجتماع في مدينة السويس، ظهر يوم الجمعة 7 ديسمبر. وفي ذلك الاجتماع، أصر الإنجليز على موقفهم، وحددوا الساعة السادسة، من صباح يوم السبت 8 ديسمبر، لاحتلال القرية بقوات من المدفعية والدبابات والمشاة، تمهيداً لتدميرها.

استعد الإنجليز استعدادات واسعة، فحاصروا مدينة السويس من جميع أطرافها، ووقفت السفن الحربية البريطانية في القناة، وقد صوبت مدافعها نحو المدينة، على أتم استعداد لإطلاق مدافعها، عند صدور أول إشارة إليها بالتنفيذ. ثم حشدوا قوات برية، تتكون من ستة آلاف مقاتل، مدعمين بـ250 دبابة و500 سيارة مدرعة و50 سيارة من سيارات الإشارة، وعدد من الطائرات وجنود المظلات.

عقد محافظ السويس، مساء يوم 7 ديسمبر، عدة اجتماعات، شهدها كبار المسؤولين وأعيان المدينة، لدراسة الموقف. واستقر الرأي على عدم التعرض للقوات البريطانية. وغادر سكان كفر أحمد عبده منازلهم، ليلاً.

في الساعة العاشرة من مساء ذلك اليوم حاصرت القوات البريطانية "كفر أحمد عبده" بدباباتها وسياراتها المصفحة. وفي صباح اليوم التالي، تقدّم عشرة آلاف جندي بريطاني، ونصبوا مدافع الميدان، وصوّبوها نحو المدينة. واحتل الجنود سطوح العمارات والمنشآت، للقضاء على كل حركة للمقاومة، وحلقت الطائرات فوق المدينة، على ارتفاع قليل. وفي الموعد المحدد، نسف الإنجليز مباني القرية بالقنابل، وأشعل جنود المظلات النيران في المباني، التي استعصت على الهدم. وزالت قرية كفر أحمد عبده من الوجود.

معركة السويس يومَي 3 و4 يناير 1952

استمرت هذه المعركة ثلاثين ساعة. وبدت عصر يوم 3 يناير 1952، بعدوان شنّه الإنجليز على سكان المدينة، إذ اقتحمت سيارة بريطانية عسكرية، تُقلّ ضباطاً وجنوداً، ورش القاطرات، التابعة لمصلحة السكك الحديدية في السويس، وأطلقوا النار على عمال الورش. فرَدّ الحراس المصريون بإطلاق النار على السيارة. وفي الوقت نفسه، اتجهت عشرون سيارة مصفحة، وثلاثون سيارة نقْل مزدحمة بالجنود الإنجليز، إلى شوارع المدينة. وأخذت الطلقات النارية تنهال على السكان، وهبّ رجال الشرطة يدافعون عن المواطنين، وتحصّن بعضهم بمنازل كفر محمد سلامة وكفر البراجيل. كما أسرع الفدائيون إلى مكان المعركة، وبثوا أربعة ألغام في جهاز تكرير المياه العائد للبريطانيين، فانفجرت تباعاً، ونُسفت بعض مباني الجهاز.

وتتابعت الأحداث، بسرعة مذهلة، فقد وقعت مذبحة الإسماعيلية، في 25 يناير 1952، واستُشهد فيها خمسون جندياً من رجال الشرطة، وأصيب منهم نحو ثمانين. وأعقب هذه المجزرة المروعة حريق القاهرة، في اليوم التالي، وتلاه، في اليوم الثالث، إعفاء وزارة الوفد من الحكم، وتولّي وزارة علي ماهر، في 27 يناير. وفي عهد هذه الوزارة، توقف الكفاح في السويس، وفي غيرها من مدن القناة. وعاد الفدائيون أدراجهم، بل اعتقلت الحكومة الكثيرين منهم. وما لبثت وزارة علي ماهر أن استقالت، في أول مارس 1952، وتلتها ثلاث وزارات، تعاقبت الحكم، في أقلّ من خمسة أشهر، إلى أن قامت ثورة 23 يوليه 1952.

السويس، بعد عدوان 1967

في 14 و15 يوليه 1967، كان من المنتظر وصول مراقبِي وقف إطلاق النار. وحاول الإسرائيليون إنزال بعض الزوارق إلى القناة، تم التصدي لها، وأُحبطت المحاولة. وتمكّنت المقاومة الشعبية من أَسْر ضابط وجندي إسرائيليَّين.

ولمّا فشلت هذه المحاولة، قصف العدو الإسرائيلي الأهداف المدنية بالطائرات والصواريخ. ولم تسلم مصانع النفط من هذا القصف العنيف، فشب حريق كبير، تمت السيطرة عليه، بجهود قوات المطافئ، والشرطة، والقوات المسلحة، والمقاومة الشعبية وعمال المصانع أنفسهم.

استمرت محاولات العدو قصف الأهداف المدنية بشكل عشوائي. وتمسك شعب السويس بشعار: البناء والصمود دفاعاً عن الأرض. إلاّ أن قرار تأجيل الدراسة، ثم إلغائها، كان إيذاناً ببدء تجربة الهجرة، بكل ما فيها من تحمّل ومعاناة ودروس جديدة، تحت شعار: "التهجير جزء من المعركة، ولمصلحتها". وشكلت عدة لجان، من الأجهزة الشعبية والتنفيذية، لزيارة أبناء السويس المُهجّرين، في المحافظات المضيفة، ومتابعة عملية التهجير والرعاية، مع الأجهزة المعنية في المحافظات المضيفة.

بطولات تحققت، خلال العدوان وأثناء حرب الاستنزاف

تمسَّك عمال المصانع بالبقاء، ورفضوا رؤية مصانعهم معطلة أو متوقفة، وظلت المصانع تعمل وتنتج. وعندما بدأ العدوان، عانت المصانع نقص الأيدي العاملة، نتيجة استدعاء الاحتياطي والحرس الوطني وحاجة المقاومة الشعبية والدفاع المدني. فتطوع العاملون للعمل 12 ساعة، يومياً، بدلاً من 8 ساعات، بلا أجر إضافي. واستمر العمل بهذا النظام أكثر من شهرين، حتى سنحت الظروف بالعودة إلى نظام 3 ورديات.

وبدأت محاولات إطفاء الحرائق، خلال الاشتباك، على الرغم من استمرار القصف، وتساقط القنابل والصواريخ. فما يكاد الاشتباك ينتهي، حتى تندفع جموع العاملين نحو النيران، بمعاونة رجال الإطفاء، الذين وفدوا على السويس من القاهرة. وأسهم في هذا العمل وزارة الداخلية، والقوات المسلحة، والمحافظات، وهيئة قناة السويس. وأمكن إطفاء هذه الحرائق الهائلة في ستين ساعة فقط، في الوقت الذي كان العدو يردد: "النيران ستظل مشتعلة شهوراً".

وبدأت عملية إعادة المصانع للتشغيل، ليل نهار. وقد أعيد أحد المصانع إلى العمل، بعد 25 يوماً فقط. كما أعيد مصنعان آخران، بعد 45 يوماً. في حين كان العدو يتصور، أن المصانع لن تعود، قبل سنتين.

ملحمة 24 أكتوبر الخالدة

ويقف شعب السويس، في كل موقع، مسانداً قواته المسلحة الباسلة، صانعاً أروع البطولة والفداء، مع رجال الشرطة.

حاول العدو الإسرائيلي دخول مدينة السويس، بعد أن تسربت دباباته من خلال ثغرة "الدفرسوار"، جنوب البحيرات المُرّة. وتحركت دباباته، صباح 24 أكتوبر، في مجموعات متفرقة، عددها 32 دبابة، محاولة احتلال مدينة السويس. فخرجت مجموعات من شباب المقاومة، والمواطنين، مع رجال الشرطة والقوات المسلحة، لتدمّر دبابات العدو، وتقتل جنوده. وأمكَن تدمير 23 دبابة، فانسحبت الدبابات الأخرى. ويبقى قسم شرطة الأربعين، ومسجد الشهداء، ومسجد سيدي الغريب، ومداخل المدينة، علامات بارزة في تاريخ نضال السويس، وتاريخ مصر الوطني.

24 أكتوبر العيد القومي لمدينة السويس والمقاومة الشعبية

وهكذا، يبقي يوم 24 أكتوبر من كل عام، عيداً قومياً لمدينة السويس الباسلة، والمقاومة الشعبية، يعتزُ به

أبناؤها. فهم يحتفلون، سنوياً، بهذا اليوم، تحية لشهداء البطولة والفداء

اريخ السويس في صور البعض منها صور نادره جدا
وبعض الصور امكنني تحديد مكانها الحالي وبعضها عباره عن بوستال كارد ومكتوب عليه المكان
وبعضها لم يمكنني تحديد مكانها الحالي



اجمل علم ( رمز احلي بلد )








السويس عام 1845
السويس عام 1860



الفلاحين يقومون بحفر القناة

الخديوي اسماعيل والامبراطوره اوجيني في حفل افتتاح القناه في 17 نوفمبر 1869












غاطس ميناء السويس قديما




قناة السويس في الماضي
السويس القديمه جدا
ا


قصر محمد علي زمان وبه ديوان عام المحافظه



مكتوب علي الصوره بوستال كارد لكفر زار ( هل المقصود كفر شار الحالي)الله اعلم انا مش متأكد .......



الصوره دي تقريبا لسيدي ابو الليف لانه يظهر بها بعد الحديقه جزء من قصر محم علي بالضبط عند المطافي حاليا

جانب التلغراف الانجليزي ( مازال موجود حتي الان )



بوستال كارد لشارع الكساره ويلاحظ ان كل التجار كانوا خواجات

شوارع السويس القديمه والبيوت البغدادلي والحنطور المواصله الرئيسيهوالسفا الذي سوصل المياه للبيوت بالقرب

مكتب البريد والبوسته ببورتوفيق


شوارع بورتوفيق قديما


شوارع السويس زمااااااااااان والبيوت البغدادلي



الصوره دي تقريبا لمبني المحكمه القديمه ( والله اعلم )







مكتوب شارع بريسيبال ( مش عارف فين حاليا)


الصوره دي تقريبا للبيت خلف الجمعيه التعاونيه التي في السويس حاليا الشارع اللي خلف الجمعيه مباشرة
وما زال موجود جزء من الحديقه موجود حتي الان



طقم موظفين جمرك السويس عام 1931 ( يمكن اي فرد من زوار الموقع يشوف جده هنا )


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
m.alex
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الأربعاء أكتوبر 06, 2010 12:25 pm

السويس دي أوسخ بلد و أوسخ شعب و نسبة الناس الكويسة فيها قليلة جدا و دا كلام أهلها........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امير
زائر



مُساهمةموضوع: رد: موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس   الأربعاء أبريل 13, 2011 3:23 am

انا امير من دمياط ورحت السويس كتير وبجد هى احلى بلد روحتها و فيها مناطق كتير حلوة الى ماشفش السويس يبيقى ماشفش حاجة ولا هيشوف و اى بلد فيها الحلو وفيها الوحش ولااااااا ايه. و كفاية بحرها الاحمر و مناطق كتير فيها حلوة يا ريت الكل يزورها و مش هيندم يا ريت اكون من البلد دى بس انا بلدى بردة حلوة وجميلة و يارب تفضل السويس جميلة و متقدمة و يبارك فى اهلها ولكم جزيل الشكر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

موضوع كااااامل شاااااامل كل حاجه عن محافظة السويس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ستارز :: الاقسام الرئيسيه :: منتدى السياحه و السفر-